صفعة جديدة لأردوغان.. انضمام رجل أعمال شهير لحزب داوود أوغلو

رئيس جمعية أوراسيا للصناع ورجال الأعمال عمر فاروق باشاران

رئيس جمعية أوراسيا للصناع ورجال الأعمال عمر فاروق باشاران

في صفعة جديدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه، كشف موقع «أوضة تي في» أن رئيس جمعية أوراسيا للصناع ورجال الأعمال وصاحب شركة باشارانلر القابضة للاستثمارات، عمر فاروق باشاران، قرر الانضمام لحزب داوود أوغلو.

ويجري رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو استعداداته الأخيرة لتأسيس حزبه الجديد، حيث أعلن أن موعد تأسيسه سيكون قبل نهاية 2019. ودخل أوغلو في معسكر نهاية الأسبوع الماضي في فندق بولو بويوك آبانت مع أعضاء المجلس التأسيسي، وحضر المعسكر رئيس جمعية أوراسيا للصناع ورجال الأعمال عمر فاروق باشاران ووافق على طلب داود أوغلو للانضمام للحزب.

في الاجتماع، تم الانتهاء من تنظيم الحزب، وأجريت مقابلات وتعيينات مع الأسماء المؤيدة التي تريد العمل في جميع المحافظات، وسيتم تأسيس الحزب في غضون أسبوع، وسيكون المقر الرئيسي في أنقرة ومباني رئاسة المحافظات في إسطنبول.

وتشهد الساحة السياسية التركية تطورات جديدة حول الحزب الجديد الذي سينشئه رئيس الوزراء التركي الأسبق والمنشق عن حزب العدالة والتنمية، أحمد داود أوغلو.

وشهدت الأيام القليلة الماضية، تسريع داود أوغلو، وعلي باباجان، من وتيرة تأسيس أحزابهما السياسية الجديدة، عقب إعلان استقالتهما من حزب العدالة والتنمية، فيما انتشرت الشائعات بتخوف حاشية القصر من مشاركة داود أوغلو ما يعرفه من حقائق عن النظام مع الرأي العام.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع