رئيس الوزراء اليوناني: أردوغان يدير ظهره للاجئين ويخرق الاتفاقيات الأوروبية

كرياكوس ميكوتاكيس

كرياكوس ميكوتاكيس

كشف رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس ميكوتاكيس، عن انتهاكات دولية جديدة اقترفها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ظل تعديه على سوريا والتدخل في الشأن الليبي وتمويل الإرهاب في دول المنطقة، موضحًا أن تركيا لا تمتثل لاتفاقية اللاجئين التي وقعتها من الاتحاد الأوروبي.

وقال ميكوتاكيس إن بلاده بلغت الحد الأقصى من حيث القدرة على استضافة طالبي اللجوء، كما أوضح أنه أجرى حوارًا مع جريدة «بيلد أم زونتاج»، التي تعد أكثر الصحف الألمانية انتشارًا، وطالب خلاله ألمانيا باستقبال العديد من طالبي اللجوء، في ظل تهرب أردوغان منهم.

وأكد ميكوتاكيس أن اليونان تستقبل يوميًا ما بين 400 - 500 طالب لجوء، قائلاً: «يجب أن يعلم الجميع جيدًا أن معظم الأشخاص الذين يأتون إلينا ليسوا من طالبي اللجوء، بل أشخاص يهاجرون لأسباب اقتصادية».

وحذر رئيس الحكومة اليونانية من التراخي في التعامل مع الشبكات التي تنظم الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أنه ينبغي تقاسم العبء الواقع على مانحي اللجوء، قائلًا «نحن بحاجة إلى العمل على اتفاق أوروبي للجوء والهجرة، كما وعدت به المفوضية الأوروبية. ويجب مشاركة العبء بشكل أفضل بشأن هذه القضية».

وانتقد ميكوتاكيس الظروف غير الإنسانية وغير المقبولة في مخيمات لسبوس وغيرها من الجزر، قائلاً: «نحن نعمل جاهدين للتعامل مع تلك المشكلة الكبيرة، ولكن مع الأسف فقد أصبحت تركيا حالياً لا تمتثل للاتفاقية المبرمة بينها وبين الاتحاد الأوروبي بشأن اللاجئين، التي كانت تسير بشكل جيد مدة عامين ونصف العام سابقًا».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع