زعيم المعارضة: أردوغان المسؤول الوحيد عن الدعارة

كمال أوغلو

كمال أوغلو

حذر رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال أوغلو، المقاولين الذين سيعملون في مشروع قناة إسطنبول، قائلًا: «أقولها لكم من اليوم، عندما نصبح نحن في السلطة، لن نعطيكم أموالكم»، مشددًا على أن «الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيذهب بالتأكيد في أول انتخابات».

وأجاب كمال أوغلو على أسئلة مجموعة من الصحفيين في أنقرة، وتطرق إلى العديد من القضايا، منها مشروع قناة إسطنبول وتحضيرات الحزب السياسي الجديد والسياسة الخارجية والاقتصاد، قائلًا: «المسئول الوحيد عن البطالة والمخدرات والدعارة في الدولة هو أردوغان».

وأوضح أوغلو أنه من الممكن أن يتحالف مع مجموعة واسعة، منها أحمد داود أوغلو، تحت شعار الديمقراطية، ولم يُكذب احتمالية وجود تحالف.

وقال: «اليوم تواجه تركيا أزمة اقتصادية خطيرة. وازدادت حالات الانتحار. هناك أناس يفقدون وعيهم من الجوع. وهناك مئات الآلاف من المنازل لا يوجد بها طعام. جميع المطابخ بها حريق، وكل هم أردوغان هو (لمن سأعطي المقاولة التي في إسطنبول). إن عينيه معميتان لدرجة أنه لا يضع المقالات التي تقول فيها المؤسسات العامة إن هذا خطأ، في ملف تقييم التأثير البيئي».

وتابع: «لقد قالوا بأنفسهم إنهم خانوا إسطنبول. فقط حتى لا تُناقش الأزمة الاقتصادية ومشاكل المواطن، يصر على قناة إسطنبول. فهو متأكد وأنا كذلك، أن السيد سيذهب. فلا يأتي أحد ويقول (أنا سأنشئ قناة إسطنبول، وأخذت ضمانات منها، وسأبحث عن حقوقي في المستقبل). فأنا أحذر الجميع من اليوم. عندما نصبح نحن في السلطة، لن نعطي أحدًا أمواله. باختصار، إن عمر السيد أردوغان السياسي لن يكفي. وسيذهب في أول انتخابات».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع