صحفي تركي شهير يكشف الهدف السري من قناة إسطنبول: خدمة البحرية الأمريكية

فاتح بورتقال

فاتح بورتقال

كشف الصحفي التركي الشهير فاتح برتقال، أن سبب رغبة النظام التركي في إنشاء قناة إسطنبول البحرية، هو فتح الطريق أمام المعدات الأمريكية للظهور والاستقرار في البحر الأسود.

وسبق أن طالب الصحفي التركي، فاتح ألطايلي، سلطات حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، بدعوة الشعب التركي لاستفتاء عام بشأن تنفيذ مشروع قناة إسطنبول نظرًا لارتفاع تكلفة المشروع، الذي ترفضه أطياف المعارضة التركية بسبب بيع الأراضي المحيطة بالقناة لأم الأمير القطري، تميم بن حمد آل ثاني، الشيخة موزة بنت مسند وأقاربها.

يذكر أن قناة إسطنبول هو اسم مشروع تركي لممر مائي اصطناعي على مستوى سطح البحر، تعتزم تركيا إنشاءه على الجانب الأوروبي منها، ليصل البحر الأسود ببحر مرمرة، ويربطه بذلك ببحري إيجة والمتوسط.

ونشر برتقال على حسابه الشخصي في موقع تويتر «من وجهة نظري سبب الرغبة في إنشاء قناة إسطنبول، ليس بسبب الحاجة، ولا لمطلب تجاري. الإيجار النقدي ليس السبب الأول، لكن في رأي لتمهيد الطريق أمام البحرية الأمريكية للظهور والاستقرار في البحر الأسود، أعتقد أن هذا هو جدول الأعمال السري، ماذا تعتقد الولايات المتحدة الأمريكية يا ترى؟».

ويعرف برتقال بمواقفه الصارمة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأمر الذي وصل حد أن هدد أردوغانُ مقدمَ البرامج بقناة “FOX” قائلًا: «إن لم تعرف حدودك، فإن هذا الشعب سيلمع قفاك».

وكان الإعلامي فاتح برتقال قد قال في مقدمة إحدى النشرات الإخبارية في 10 ديسمبر من العام الماضي «هيا لنعترض على ارتفاع الأسعار بتحرك سلمي… لنعترض على أسعار الغاز الطبيعي. هل سيمكننا فعل ذلك؟ كم شخص سينزل إلى الميادين؟». وكان الرد من أردوغان بطريقة متهكمة، واصفًا إياه بـ«عديم التربية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع