بالوثائق.. ننشر تفاصيل مذكرة أردوغان لاحتلال ليبيا قبل مناقشتها في البرلمان

البرلمان التركي

البرلمان التركي

حصل «تركيا الآن» على مذكرة الرئاسة التركية بشأن إرسال جنود ووحدات من الجيش التركي إلى ليبيا، والتي قدمتها الرئاسة للجمعية العامة للبرلمان لمناقشتها يوم الخميس المقبل، وسط رفض من أحزاب المعارضة وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري.

وتكشف وثيقة المذكرة التي نشرتها عدة صحف تركية مثل جريدة «ملييات»، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، طلب في المذكرة التي أرسلها إلى البرلمان التركي، إعطاء الإذن من قبل البرلمان التركي من أجل إرسال جنود إلى ليبيا لمدة عام.

وجاء في المذكرة الموقعة من قبل الرئيس التركي أردوغان، أنه في الفترة التي أعقبت الأحداث التي وقعت في ليبيا منذ فبراير 2011، عُرقلت الجهود المبذولة من أجل إنشاء مؤسسات ديمقراطية بسبب النزاعات المسلحة المتزايدة، وظهر هيكل مُدمر في الدولة. كما قيل في المذكرة إن تحقيق استقرار وقف النار والسلام في ليبيا، له أهمية كبيرة بالنسبة لتركيا.

وادعى أردوغان في المذكرة أن ليبيا طلبت الدعم العسكري من تركيا في كفاحها ضد التهديدات ضد استقرار ووحدة ليبيا، وضد داعش والقاعدة والمنظمات الإرهابية الأخري، والجماعات المسلحة غير القانونية، وضد الاتجار بالبشر، رغم استعانة أردوغان بالميليشيات التابعة له في سوريا للقتال في طرابلس ضد الجيش الوطني الليبي، فضلا عن دعمه لميليشيات الوفاق برئاسة فايز السراج، وتوقعه اتفاقية ترسيم للحدود البحرية في شرق المتوسط، في تعد على سيادة دول المنطقة على حدودها المائية.

وقال أردوغان في المذكرة «أود أن أبلغكم بضرورة الحصول على إذن لمدة عام، وفقًا للمادة رقم 92 من الدستور، من أجل إرسال القوات المسلحة التركية، إذا لزم الأمر، إلى الدولة الأجنبية، لتنفيذ العمليات والتدخلات خارج الحدود التركية، واستخدام هذه القوات وفقًا للمبادئ التي يحددها الرئيس التركي واتخاذ جميع أنواع التدابير للقضاء على المخاطر والتهديدات واتخاذ الترتيبات التي ستمكّنها من هذا وفقًا للمبادئ التي يحددها الرئيس التركي».

نص المذكرة 1
نص المذكرة 2

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع