مشجعو أنس كانتر يدعمون حملته ضد «قمع أردوغان»

أنس كانتر

أنس كانتر

وجد لاعب كرة السلة في الدوري الأمريكي للمحترفين أنس كانتر، دعمًا كبيرًا من مشجعيه على حملة التوقيعات المعارضة للسياسات القمعية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقد بدأ أنس كانتر حملة توقيعات باسم «You Are My Hope» (أنت أملي)، منذ شهرين، وذلك لجذب انتباه العالم إلى انتهاكات حقوق الإنسان التي تشهدها تركيا. وتهدف حملة التوقيعات على موقع «change.org» إلى توقيع مليون شخص.

ووجد كانتر دعمًا من مشجعيه لحملته، التي بدأها في نوفمبر 2019، في نهاية مباراة «سلتكس - بولز»، حيث دعوا الجميع للتوقيع، ورفعوا شعارات «You Are My Hope».

وأعلن أنس كانتر، لاعب نادي بوسطن سلتكس، حملته في الوقت الذي جاء فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى واشنطن.

وعلى الرغم من التهديدات الكثيرة التي تلقاها بالقتل، إلا أنه لم يصمت، وأعلن عن حملته للتوقيع في مبنى الكونغرس الأمريكي مع مجموعة من حوالي 100 شخص، غالبيتهم من أعضاء مجلس النواب الأمريكي والمستشارين السياسيين.

وأعلن كانتر عن حملته من خلال فيديو نشره على «تويتر»، وسرد فيه قصته، بالإضافة إلى الأطفال المحبوسين والمرضى المعتقلين والتعذيب وانتهاك حقوق الطلاب العسكريين وغيرهم.

وذكر في الفيديو أنه تلقى تهديدات بالقتل بسبب معارضته للانتهاكات التي تحدث في تركيا، ومحاولة النظام خطفه وحبسه، بالإضافة إلى تهديدات تلقتها عائلته، كما تحدث عن الكتب التي مُنعت من النشر في تركيا؛ لأنها تعارض النظام الحالي بالبلاد، وكذلك حبس الصحفيين والكتاب المعارضين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع