يبيع طائراته بملايين الدولارات.. كيف يستفيد صهر أردوغان من الحرب في ليبيا؟

بيراقطار

بيراقطار

يبدو أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لم يكتف بوضع زوج نجلته إسراء وزيرًا لوزارة المالية، إحدى أهم الوزارات، بل يسعى الآن لإظهار صهره الآخر في المشهد السياسي، لكن هذه المرة لن يكون وزيرًا، بل صاحب أهم وأكبر شركة والوحيدة في تركيا لصناعة طيارات بدون طيار، فعندما يقال «طائرات بدون طيار» فإن أول ما يخطر على البال هو سلجوق بيراقطار، صهر الرئيس.

والد سلجوق بيرقطار

سلجوق بيراقطار، نجل أوزدمير بيراقطار، صاحب العلاقات الجيدة للغاية برجال الجيش والشخصيات العسكرية، وصاحب شركة "بايكار التقنية" التي تأسست عام 1984 وركزت الشركة على تطوير المركبات الجوية والأنظمة الفرعية الوطنية والأصلية دون طيار بالتوازي مع التحول في عالم الطيران.

ودرس بيراقطار وتخرج في مدارس روبرت، مدارس أمريكية في إسطنبول. وحصل على درجة الماجستير المزدوجة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا المرموقة في أمريكا؛ وبدأ الدكتوراه في معهد جورجيا التقني بأمريكا بمشروع طائرات بدون طيار لكنه لم يكملها.

شركة سلجوق بيرقطار

 وأسس سلجوق بيرقطار شركة "بيراقطار المحدودة للأنظمة التكنولوجية والاتصالات" بالشراكة مع أخيه عام 2011، وفي 2015 تحولت إلى شركة مساهمة ودخل أخوهم الأصغر معهم، وهي أول شركة تركية وطنية تصنع طائرات بدون طيار، وتدخل مخزون الجيش التركي، وهي أول من صدرت طائراة بدون طيار خارج تركيا.

سلجوق وزوجته سمية

وتزوج بيراقطار من نجلة الرئيس التركي، سمية أردوغان في  16 مايو 2016.

سلجوق وأردوغان

ومؤخرًا قال المتخصص في الشأن الروسي الباحث التركي كريم هاس، إن أردوغان وبيراقطار حصلوا على مليار دولار من حكومة السراج في ليبيا، خلال البترول، بالإضافة إلى بيع شركة صهره، سلجوق بيراقطار، طائرات بدون طيار.

 

 

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع