فيلق الشام في ليبيا.. وصول 1250 إرهابيًا سوريًا موالين لأردوغان إلى طرابلس

ميليشيات تابعة لأردوغان

ميليشيات تابعة لأردوغان

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن ارتفاع عدد المرتزقة من الميليشيات السورية التابعة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، داخل الأراضي الليبية، لنحو 1260 إرهابيًا.

وكان المرصد كشف عن اليوم الأربعاء، أن 260 مقاتلا بينهم ضابط برتبة نقيب من الميليشيات الموالية لتركيا، توجهوا ليل أمس إلى ليبيا للقتال إلى جانب صفوف قوات حكومة الوفاق الوطني المدعومة من جانب تركيا. وأكدت مصادر أن المقاتلين جميعًا من ميليشيا «فيلق الشام»، وغالبيتهم من مهجري مدينة حمص، كما أنه يجري التجهيز لنقل 300 مقاتل من «فيلق الشام» بعد عدة أيام إلى ليبيا.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 5 يناير، مقتل مقاتل سوري من الفصائل الموالية لتركيا خلال الاشتباكات الدائرة في العاصمة الليبية «طرابلس»، أثناء قتاله إلى جانب حكومة الوفاق الوطني.

وبحسب معلومات «المرصد السوري»، فإن القتيل هو مقاتل في صفوف فصيل «السلطان مراد» أحد أبرز الفصائل التي أرسلت مقاتلين للقتال في ليبيا.

وأضافت مصادر «المرصد السوري» أن الفصيل يتكتم على الحادث وسيتم نعيه على أنه قتل في معارك الشمال السوري.

ويواصل “المرصد السوري” رصد ومتابعة عملية نقل المقاتلين التي تقوم بها تركيا من الأراضي السورية إلى داخل الأراضي الليبية، ورصد ارتفاع عدد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية “طرابلس” حتى الآن إلى نحو 1000 “مرتزق”، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1700 مجند، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق «درع الفرات».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع