سوريا الديمقراطية: تركيا اشترطت على «داعش» احتلال كوباني مقابل دعم التنظيم

نشأت الديهي مع مظلوم عبدي

نشأت الديهي مع مظلوم عبدي

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إن الهدف الأساسي من الغزو التركي الأخير لشمال سوريا كان تدمير قوات حماية الشعب، مؤكدًا أن تركيا شجعت تنظيم داعش الإرهابي على الهجوم على كوباني.

وأضاف عبدي خلال لقائه مع الإعلامي نشأت الديهي، في حلقة اليوم الأحد، من برنامج «بالورقة والقلم» المذاع عبر فضائية "TeN"،   أن أنقرة اشترطت على عناصر التنظيم احتلال كوباني واحتلال منطقة الجزيرة برمتها، مقابل استمرار علاقتها بالتنظيم ودعمها له بالسماح باستخدام الحدود التركية وتدفق المزيد من المقاتلين الذين كانوا يأتون عبر تركيا إلى هذه المنطقة.

وكشف القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، أن جميع المقاتلين الدواعش الأجانب دون استثناء جاءوا عبر مطار إسطنبول والمطارات التركية الأخرى، ودخلوا سوريا عبر حدودها مع تركيا، قائلا «جميعهم دون استثناء سلكوا طريق الأراضي التركية للمجيء إلى سوريا، لقد أسرنا آلافًا من المقاتلين الأجانب، ورأينا أن جميع من جاءوا إلى سوريا من مصريين ومغاربة وتوانسة وخليجيين وأوروبيين وحتى الأميركيين مروا عبر تركيا».

يذكر أن عبدي من مواليد مدينة كوباني الكردية، درس الهندسة المعمارية بجامعة حلب، حيث شارك في العمل العام كناشط سياسي كردي، وأسس مع رفاقه حزب الاتحاد الديمقراطي في العام 2003، كاستعداد للتعامل مع مستجدات الأمور في سوريا في ذلك الوقت،

شارك في تأسيس حركة المجتمع الديمقراطي عام 2011، ومع ظهور بوادر الحرب الأهلية في سوريا، شارك في تأسيس وحدات حماية الشعب، لحماية المنطقة الكردية بشكل خاص، ومناطق شمال شرق سوريا بشكل عام، لتضم فيما بعد مكونات أخرى من العرب والسوريين الآشوريين عام 2015، وتتحول إلى «قوات سوريا الديمقراطية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع