غضب في الخارجية التركية من زيارة «حفتر» إلى اليونان

وزير الخارجية التركي

وزير الخارجية التركي

انتقد وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو، اليونان لاستقبالها القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، عشية مؤتمر برلين، للبحث في حل سلمي للنزاع في ليبيا، معتبرًا أن خطوة أثينا تُقوض جهود السلام في ليبيا.

وكتب اليوم جاويش أوغلو تغريدة على حسابه الخاص على موقع تويتر، مومجهًا كلامه إلى وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس «نود أن نذكر إخواننا اليونانيين أن هذه الجهود العميقة لن تُجدي».

وأشار جاويش أوغلو قائلاً «إن الإتفاقين المبرمين مع طرابلس أثار قلق اليونان» موضحًا أن أثينا بدلا من الحوار قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع ما وصفها بالحكومة الشرعية الليبية. قائلاً للأسف يتحركون بمفهوم «عدو عدوي هو صديقي».

هذا يجري خليفة حفتر اليوم، الجمعة، محادثات في أثينا تسبق مؤتمر السلام حول ليبيا، الذي تستضيفه برلين الأحد، ويتوقع أن يشارك فيه إلى جانب رئيس الحكومة التي تعترف بها الأمم المتحدة، فايز السراج.

وتأتي المحادثات في وقت تعزز دول العالم جهودها للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، ووضع حد للاقتتال الدائر بين قوات حفتر المتمركزة في شرق ليبيا وحكومة الوفاق ومقرها طرابلس، منذ تسعة أشهر. وقد أدت المعارك إلى مقتل أكثر من 280 مدنيا وألفي مقاتل ونزوح عشرات آلاف الأشخاص.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع