الجيش السوري: قواتنا الباسلة سترد على اعتداءات المحتل التركي

الجيش السوري

الجيش السوري

قال الجيش السوري، اليوم الثلاثاء، إن الاعتداءات التركية لن تثنيه عن هجومه في محافظة إدلب وغرب حلب وجنوبها، وأنه سيكون هناك رد على «اعتداءات قوات المحتل التركي».

وأصدرت القيادة العامة للجيش السوري بيانًا أكدت فيه على أن النظام التركي يستمر بتصعيد أعماله العدوانية وخروقاته العسكرية للجغرافيا السورية، بما يناقض القانون الدولي ومبدأ سيادة الدول المستقلة، وذلك في محاولة منه لوقف تقدم الجيش العربي السوري ومنع انهيار التنظيمات الإرهابية المسلحة، المصنفة على لائحة الإرهاب الدولي، في إدلب وغرب حلب.

وجاء البيان على النحو التالي: «النظام التركي عمد إلى زج حشود عسكرية جديدة وتصعيد عدوانه بشكل مكثف من خلال استهداف المناطق المأهولة بالسكان المدنيين ونقاط تمركز الوحدات العسكرية بالقذائف الصاروخية، وذلك كله بغية مساعدة الإرهابيين على الاستمرار بالسيطرة على الأرض واتخاذ السكان المدنيين رهائن ودروعًا بشرية، والإمعان في ارتكاب الجرائم والتدمير الممنهج والتحكم بمصائر الناس في المناطق التي تتمركز فيها تلك التنظيمات الإرهابية المسلحة».

وشددت القيادة العامة للجيش على «استمرار قواتنا المسلحة الباسلة بتنفيذ مهامها الدستورية والوطنية، واستعدادها للرد على اعتداءات قوات المحتل التركي، والقيام بواجبها المقدس في الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين على جغرافية الدولة السورية».

وقالت وكالة الأنباء السورية اليوم، إن محافظة الحسكة شهدت هجومًا تركيًّا بالقذائف الصاروخية على قرية ربيعة التابعة لمنطقة المالكية بريف الحسكة الشمالي، وهجوما بقذائف الهاون على قرية مجيبرة الشرابيين شمال شرق بلدة تل تمر بريف الحسكة الغربي، وأسفرت الاعتداءات عن وقوع أضرار مادية في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

كما ذكرت الوكالة أن «رتلا من 12 سيارة بيك أب ترافقها دبابتان وتحمل عددًا من الإرهابيين، اتجه جنوبا نحو قرى باب الخير والداوودية وتل محمد وعنيق الهوى».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع