الجيش الليبي يضبط 13 إرهابيًا في محاور طرابلس من بينهم مرتزقة أتراك

الجيش الليبي

الجيش الليبي

أعلنت القوات المسلحة الليبية القبض على 13 عنصرًا من الميليشيات الإرهابية في محاور العاصمة الليبية طرابلس، الذين يقاتلون ضمن صفوف ميليشيات حكومة «الوفاق» الليبية.

من جهة، أوضح المركز الإعلامي لغرفة «عمليات الكرامة»، في بيان عبر موقع «فيسبوك»، مساء الخميس، القبض على 13 عنصرًا من الميليشيات في محاور طرابلس، من بينهم مرتزقة بعثتهم تركيا، حسب ما جاء في البيان.

يأتي هذا بعد أن عاد الطرفان إلى المفاوضات في جنيف، إثر تعليق حكومة «الوفاق» مشاركتها في وقت سابق. وقال متحدث باسم الأمم المتحدة، الخميس، إن الطرفين المتحاربين في ليبيا عادا إلى المفاوضات الهادفة إلى إنقاذ وقف هش لإطلاق النار في الدولة الواقعة شمال إفريقيا بعد أن علقت المحادثات في وقت سابق من هذا الأسبوع.

يذكر أن الجيش الليبي كان صعد في الآونة الأخيرة اتهاماته لأنقرة، والرئيس التركي، بالتدخل في ليبيا. وقال الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري في آخر تصريحاته، الأربعاء، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتجه إلى التصعيد بشكل كبير جدا، ويتكلم كأنه رئيس طرابلس. وأضاف: «أردوغان لا يهتم بالشعب الليبي وإنما يهتم فقط بالغاز والنفط الليبي».

كان الجيش بقيادة خليفة حفتر أعلن قبل يومين، توجيه ضربة عسكرية لمستودع أسلحة وذخيرة في ميناء طرابلس، ردًا على خرق للهدنة بين الطرفين.

وردًا على هذا الهجوم، أعلنت حكومة «الوفاق الوطني»، التي يرأسها فائز السراج تعليق مشاركتها في المحادثات العسكرية في جنيف، «ولجنة الحوار العسكرية 5+5».

وقبل اجتماعات جنيف، كانت العاصمة الألمانية برلين، استضافت في 19 يناير مؤتمرًا دوليًا حول ليبيا، اتفق فيه المشاركون على تعزيز الهدنة ووقف الهجمات على منشآت النفط، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع