رفع الحراسة عن داود أوغلو بعد ساعات من تقدم حزبه بدعوى قضائية ضد أردوغان

أحمد داودأوغلو

أحمد داودأوغلو

تراجعت قوات الأمن المتواجدة أمام منزل رئيس الوزراء الأسبق، ورئيس حزب المستقبل المعارض حاليا، أحمد داود أوغلو، في مدينة قونية، بعد قرار رفع الحماية عنه، وذلك بعد يوم من تقدم الحزب بأول دعوى قضائية بحق حزب العدالة والتنمية.

وقال موقع «أوضة تي في» إن قوات الأمن بررت قرار رفع الحراسة الأمنية عن أحمد داود أوغلو بإنه لا يوجد تهديد لحياة رئيس الوزراء الأسبق، وأضاف الموقع أنه بموجب لائحة خدمات الحماية يحق لرؤساء الوزراء السابقين طلب حماية منازلهم وأماكن عملهم 24 ساعة فضلا عن حمايتهم الشخصية بغض النظر عن المكان الذي يتواجد فيه.

وأوضح الموقع أنه بموجب القرار الذي اتخذته لجنة الحماية المركزية بمديرية الأمن العام، فإنه جرى رفع الحماية من أمام منزل رئيس الوزراء الأسبق ورئيس حزب المستقبل أحمد داودأوغلو في قونية، مشيرة إلى أن هناك أنباء عن أن نقطة الحماية لن ترفع من أمام منزله لكنها ستبقى فارغة. من أفراد الأمن.

وكانت رئاسة حزب المستقبل قد تقدمت أمس الإثنين بدعوى قضائية إلى المحكمة المختصة ضد رفع حكومة العدالة والتنمية لأسعار المرور من نفق أوراسيا بنسبة 56%، وزيادة أسعار النقل العام بقيمة 35%.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع