ليلة دامية للجيش التركي في سوريا وليبيا.. مقتل 44 من عناصر أردوغان

الحرب في ليبيا

الحرب في ليبيا

ليلة دامية يعيشها الجيش التركي المحتل في سوريا وليبيا، إذ قتل ما لا يقل عن 44 جنديًا تركيا مساء الخميس، 34 منهم في محافظة إدلب السورية، و10 في الأراضي الليبية.

وأكدت وكالة رويترز الإخبارية الدولية، مقتل ما لا يقل عن 34 جنديًا تركيًا الخميس، جراء هجوم الجيش العربي السوري على الجيش التركي في محافظة إدلب السورية.

من جهتها، اعترفت وكالة الأناضول التركية الرسمية بارتفاع حصيلة قتلى الجيش التركي جراء هجوم الجيش العربي السوري، لنحو 22 قتيلًا.

وكانت وكالة الأناضول التركية تلاعبت مساء الخميس بعدد قتلى الجيش التركي جراء هجوم الجيش العربي السوري، على أفراد الجيش التركي في محافظة إدلب السورية، مكتفية بالإعلان عن مقتل 9 جنود أتراك، قبل أن تعاود الاعتراف بمقتل 22 جنديًا.

وحجبت السلطات التركية، عناصر الجيش التركي من الدخول إلى منصات التواصل الاجتماعي المختلفة عقب الأحداث التي وقعت في إدلب السورية.

وأوضحت مصادر إعلامية تركية أن المواطنين الأتراك يعانون داخل تركيا الآن من مشاكل في الدخول إلى منصات التواصل الاجتماعي «تويتر، فيس بوك، انستجرام، واتس آب».

وأكد رواد التواصل الاجتماعي الذين استطاعوا الدخول عبر برنامج VPN أن حجب منصات التواصل الاجتماعي محاولة من الحكومة التركية بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان من أجل منع المواطنين الأتراك من الاعتراض عن السياسة الخارجية بسوريا التي أودت بحياة جنود الجيش التركي.

على الصعيد ذاته دعا رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي وزعيم المعارضة بأنقرة، كمال كلتشدار أوغلو، حزبه لاجتماع عاجل يوم الجمعة بشأن التطورات في إدلب السورية.

وكشف مقدم البرامج التركي تشغلار جيلاران، في تغريدة له على «تويتر»، عن عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعًا أمنيًا عاجلًا مساء اليوم في القصر الرئاسي حول التطورات في إدلب، مبينًا أن الأخبار الواردة من إدلب حول الجيش التركي سيئة للغاية.

في ليبيا، أعلن مصدر عسكري ليبي، أن القوات المسلحة الليبية استهدف الشق العسكري في قاعدة معيتيقة الجوية الواقعة في ضاحية جنزور بالعاصمة طرابلس اليوم الخميس، ما أسفر عن مقتل 10 مسلحين أغلبهم جنود وضباط أتراك.

وحسب ما ذكره النقيب سليمان الطايع، من غرفة عمليات المنطقة الغربية، فإن الضربة استهدفت موقعا به جنود وضباط أتراك يعيدون تأهيل غرفة العمليات التي قصفها طيران الجيش ليلة الأربعاء، مشيرًا إلى أن الضربة أسفرت عن مقتل 7 جنود أتراك خلال سلسلة غارات شنها الطيران الحربي على الموقع العسكري التركي بقاعدة معيتيقة.

وأكد آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية بالقيادة العامة، اللواء مبروك الغزوي، في تصريح إعلامي له اليوم الخميس، أن ضربات دقيقة نفذها الجيش الليبي مستهدفا موقعا في قاعدة معيتيقة، مضيفا أن الضربة نجحت في تحقيق الهدف منها.

وأوضح اللواء الغزوي أن الضربة أسفرت عن مقتل عدة عناصر من العسكريين الأتراك، مبينا بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي وصفه بـ«رجب المعتوه» سيصرح بعد أيام  ناعيًا 7 من جنوده في إدلب السورية وليس طرابلس الليبية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع