رد تركي جبان على الهجوم الروسي باستهداف 16 جنديًا سوريًا

تركيا ترد على هجوم روسيا بقتل 16 جندي سوري

تركيا ترد على هجوم روسيا بقتل 16 جندي سوري

رغم التلميحات الروسية الواضحة، عن مسؤولية موسكو عن قتل الجنود الأتراك في إدلب باستهداف جوي نفذته الطائرات الروسية، إلا أن تركيا أصرت على أن يكون ردها خسيسًا ورخيصًا وجبانًا باستهداف الجنود السوريين، بدل أن يكون ردها موجهًا إلى من قتل جنودها، وهم الروس.

وحسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، قتل 16 عنصرًا من قوات الجيش العربي السوري في قصف نفذه الجيش التركي في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وذلك ردًا على مقتل 34 جنديًا تركيًا على الأقل في غارات جوية في المحافظة نسبتها أنقرة إلى دمشق.

وأكد المرصد «مقتل 16 عنصرًا من قوات الجيش السوري جراء قصف تركي بالمدفعية والطائرات المسيرة استهدف مواقع لقوات السورية بأرياف إدلب الشرقية والجنوبية والجنوبية الشرقية».

ولم تعلق دمشق على التصعيد الأخير مع أنقرة، كما لم تعلن حصيلة.

هذا وقد دعت تركيا، الجمعة، المجموعة الدولية لإقامة منطقة حظر جوي في شمال غرب سوريا لمنع طائرات الجيش العربي السوري وحليفه الروسي من شن ضربات.

وقال مدير المركز الإعلامي بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون إن «المجموعة الدولية يجب أن تتخذ إجراءات لحماية المدنيين وإقامة منطقة حظر جوي» في منطقة إدلب، حيث قتل أكثر من 30 جنديا تركيا الخميس في قصف نسب الى قوات الجيش العربي السوري.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع