فضيحة.. أعضاء حزب أردوغان غابوا عن جلسة بلدية أزميت لأن الغرف لم تعجبهم

أعضاء الحزب الحاكم وحليفه لم يحضروا جلسة البلدية لأن الغرف لم تعجبهم

أعضاء الحزب الحاكم وحليفه لم يحضروا جلسة البلدية لأن الغرف لم تعجبهم

خصصت رئيسة بلدية إزميت عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، فاطمة كابلان حرييت، غرفة خاصة بالبلدية لأعضاء مجلس التحالف الجمهوري (المكون من حزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية) للعمل بها، إلا أن الغرفة لم تلق إعجابهم فامتنعوا عن حضور جلسات البلدية.

ولم تنعقد جلسة البلدية نظرًا لغياب أعضاء مجلس التحالف الجمهوري، وكان لابد في هذه الجلسة أن يناقشوا موضوعات مثل التحول الحضري لحي جديد، ومشروع اللبن الشعبي لدعم المنتج والمستهلك، وموضوع مديرية الشئون البيطرية.

وقالت فاطمة كابلان، في المجلس الذي لم يبدأ نظرًا لعدم اكتمال الأغلبية القانونية: «أنا أيضًا لا أعرف سبب عدم الحضور الجماعي لأعضاء حزب العدالة والتنمية، لكن بحسب المعلومات التي توصل إليها نائب الكتلة لدينا، فإنهم يريدون غرفًا لهم، فخصصنا غرف جميلة منفصلة لأعضاء أحزاب العدالة والتنمية والحركة القومية للعمل بها حتى نهاية الأسبوع، غير أنه بحسب المعلومات التي وصلت إلينا فإن الغرف لم تعجبهم، فاندهشت من ذلك؛ لأنها فضيحة رسمية، فهم يستغلون وظيفتهم بشكل سيئ. ولا أفهم ما الذي فعلوه في الوقت الذي لابد فيه من أن يعملوا لمصلحة الشعب الذي انتخبهم».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع