أمريكا تعلنها صراحة: سوريا على عتبات النصر في إدلب

أمريكا: روسيا وسوريا على عتبات النصر

أمريكا: روسيا وسوريا على عتبات النصر

أعلن الممثل الخاص للولايات المتحدة في سوريا جيمس جيفري، أن قوات الجيش السوري بمعاونة السلطات الروسية على أعتاب النصر في إدلب على الجماعات الإرهابية، ومن ثم تعتقد الإدارة الأمريكية أن مسؤولي دمشق وموسكو لا يريدان وقفًا لإطلاق النار.

يأتي ذلك بعد أن دعا المبعوث الروسي فاسيلي نيبينزيا، مجلس الأمن الدولي، إلى اجتماع عاجل لدعم اتفاق موسكو لوقف إطلاق النار بإدلب، لكن الولايات المتحدة، تدخلت ومنعت أحد الأعضاء الدائمين بالمجلس من إلقاء بيان مشترك، قائلة «إنه سابق لأوانه»، وذلك وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ويتمتع 5 أعضاء دائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهم: الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والصين، وفرنسا، والمملكة المتحدة، بحق النقض على جميع القرارات.

وأوضح الممثل الخاص للولايات المتحدة في سوريا، أن بلاده لا تشترط  عدم نشر قوات تركية في إدلب حتى تقدم مساعدات لحكومة أنقرة بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، مشيرًا إلى ضرورة أن تحل تركيا مشكلة إس-400،إن رغبت في تقدم علاقتها الأمنية مع واشنطن. وأضاف «إذا انتهكت روسيا وسوريا اتفاقية وقف إطلاق النار سنرد بعقوبات».

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد اجتمع مع نظيره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس الماضي، بالعاصمة الروسية موسكو، ووقعا اتفاقية ثلاثية البنود حول وقف إطلاق النار بإدلب.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع