حزب أردوغان خصصها له أيام إدارته للبلدية.. سر غرام مفتي إسطنبول بالـ"أودي"

رئاسة الشؤون الدينية

رئاسة الشؤون الدينية

كشفت تقارير عن تخصيص حزب العدالة والتنمية إحدى السيارات التي تبلغ قيمتها مليون و500 ألف ليرة من ماركة "أودي"، لصالح مفتي مدينة إسطنبول، وكانت تابعة لبلدية إسطنبول أثناء إدارتها من قبل الحزب.

وبحسب ما نشرته الصحافة التركية، فقد أعجب رئيس الشئون الدينية إيرباش بتلك السيارة وطلب نقلها إلى أنقرة، وأعيدت تلك السيارة مرة أخرى إلى بلدية إسطنبول عقب انتخابات البلديات 31 مارس وانتقال بلدية إسطنبول لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض برئاسة أكرم إمام أوغلو.

وذكرت جريدة KRT، إن إيرباش لديه اهتمام كبير بالسيارات الفاخرة، وخلال فترة العدالة والتنمية برئاسة بلدية إسطنبول تم تخصيص السيارة لصالح مفتي إسطنبول ليتنقل بها في المدينة.

وحسبما ذكر الصحفي مصطفى مرت بجريدة "بيرجون" التركية، فإن السيارة من طراز Audi A8 Long، واستخدمها إيرباش أثناء تواجده بإسطنبول وأعجب بها كثيرًا وطلب إحضارها إلى مدينة أنقرة.

ووفقًا لبعض المصادر بالشئون الدينية التركية، فإن السيارة تحمل لوحة مدنية، وكان إيرباش يستخدمها في تنقلاته داخل أنقرة وزر بلدته بمدينة صقاريا بها.

وبعد الانتخابات المحلية في 31 مارس 2019، قررت إدارة بلدية إسطنبول الجديدة عرض السيارات التي تم شراؤها وتأجيرها خلال فترة العدالة والتنمية بإحدى ساحات المدينة، واتصل محافظ إسطنبول علي يرلي قايا، بمفتي إسطنبول، وطلب منه إعادة السيارة الخاصة بالبلدية. وبعد إصرار يرلي قايا، اضطر مفتي إسطنبول لإعادة السيارة.

وأكد بعض مسئولي الشئون الدينية التركية بأنقرة أنه تم استخدام السيارة أثناء ذهابهم لمطار إسطنبول فقط، وأن السيارات الخاصة بالشئون الدينية ليست من ماركة "أودي" لكنها "مرسيدس".

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع