فتوى تركية: «كورونا» نعمة من الله للمسلمين يمحي به جميع العقائد والأديان

نائب المفتي: لماذا تؤمنون بكورونا ويصعب عليكم الإيمان بالله

نائب المفتي: لماذا تؤمنون بكورونا ويصعب عليكم الإيمان بالله

زعم نائب مفتي محافظة ديار بكر التركية، نهاد كوج، أن «فيروس كورونا نعمة من الله يمحي بها الأيدويوجيات والآراء وجميع العقائد والأديان التي يؤمن بها الناس وتخالف الدين الإسلامي».

وأضاف كوج، في خطبة الجمعة بمسجد «أولو» التاريخي بمركز سور بمحافظة ديار بكر، أن «دول العالم تكافح هذا الفيروس الآن الذي لا يرى بالعين المجردة. هذا الفيروس الذي محا آراء العديد من الناس وأيدولوجياتهم وعقائدهم التي يركضون خلفها، هؤلاء يقولون لا نؤمن بما لا نراه بأعيننا». 

وتابع نائب مفتي ديار بكر: «أرى أن هذا الفيروس نعمة من ربنا، وأداة تجعلني أفتحر أنني مسلم، فقد بدأوا الأسبوع الماضي في الحديث عن النظافة، ويحاولون شرح أهميتها في مكافحة هذا المرض، ويقولون انتبهوا لنظافتكم إلى أن يوجد علاج له».

ووجه الخطيب، حديثه للمؤمنين بعقائد مخالفة للإسلام، قائلاً «طالما أنكم لا تؤمنون بما لا تراه أعينكم، فلماذا إذن تؤمنون به، لماذا تؤمنون إنه سيضركم ويقتلكم، لكن عندما يكون الحديث عن الله وعن الدين الإسلامي وعن حياة الآخرة والعالم الآخر يكون الموضوع صعبًا عليكم».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع