سفن «الناتو» عبرت البوسفور إلى البحر الأسود.. هل تشعل تركيا حربًا عالمية؟

سفن الناتو الحربية تعبر البوسفور في طريقها للبحر الأسود

سفن الناتو الحربية تعبر البوسفور في طريقها للبحر الأسود

في ظل اشتغال العالم بفيروس كورونا ونزول جيوش الدول لشوارعها للسيطرة على هذا الوباء. عبرت سفن حلف الناتو الحربية من مضيق البوسفور إلى البحر الأسود؛ الأمر الذي يمثل تهديدًا مباشرًا لروسيا.

ووجود الناتو في دول البحر الأسود محدود للغاية، ولا مصلحة كما يبدو للعديد من الحكومات الأوروبية بتوفير قوات للواء متعدد الجنسيات في رومانيا، وهو ما يثير تساؤلات حول جدوى وأهداف ذلك التحرك العسكري لحلف الأطلسي في البحر الأسود، وهل الأمر سينتهي بحرب عالمية ثالثة بين روسيا ودول "الناتو"؟

وعبرت السفن الحربية الكندية والإيطالية بزعامة السفن التركية الواحدة تلو الأخرى من مضيق البوسفور متوجهة للبحر الأسود. ورافق عدد كبير من خفر السواحل والشرطة البحرية السفن الحربية التابعة للناتو أثناء عبورها.

ودخلت سفينة حربية تابعة للبحرية الكندية من فئة "هاليفاكس" وتحمل اسم "HMCS فريدريكتون" برقم 337 بوردا، ومقاتلة فيرجينيو فاسان الإيطالية رقم "F591" بقيادة سفينة صالح رئيس التركية إلى بحر مرمرة وعبرت من مضيق البوسفور، في حوالي الساعة الحادية عشر والنصف صباحًا.

وقد وصلت سفن الناتو الحربية تحت جسر الفاتح سلطان محمد، وشوهد العديد من الجنود خلف السفن وكان بعض الجنود يراقبون المضيق والبعض الآخر يصورون السواحل. وأكملت السفن الحربية عبورها لمضيق البوسفور خلال ساعة ونصف ودخلت للبحر الأسود.

 

سفن الناتو الحربية تعبر البوسفور في طريقها للبحر الأسود

سفن الناتو الحربية تعبر البوسفور في طريقها للبحر الأسود

سفن الناتو الحربية تعبر البوسفور في طريقها للبحر الأسود

سفن الناتو الحربية تعبر البوسفور في طريقها للبحر الأسود

سفن الناتو الحربية تعبر البوسفور في طريقها للبحر الأسود

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع