نائبة معارضة: 69 ألفًا مهددون بتشريد أسرهم بسبب الحظر المفروض على المسنين

جمزة أكوش

جمزة أكوش

قالت نائبة رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض جمزة أكوش، إن هناك خطرًا على 69 ألفًا و535 شخصًا مضطرين للعمل، ولا يوجد أي حل لهم، في حالة تطبيق حظر التجول.

وأشارت أكوش إلى أن قرار الحكومة التركية بحظر التجول لمن هم أكثر من 65 عامًا، أو أصحاب الأمراض المزمنة، هي خطوة صحيحة ضمن الإجراءات التدبيرية لمواجهة فيروس كورونا، لكن غير مكتمل وله عواقب اجتماعية واقتصادية من شأنها أن تسبب مشكلات في تنفيذه، حيث إن قرار الحظر لم يفسر وضع من هم أكبر من 65 عامًا، ويعانون من أمراض مزمنة، ويعملون في القطاع الخاص والحرف الصغيرة.

وأضافت أكوش: «سيؤثر حظر التجول بالطبع سلبًا على 69 ألفًا و535 شخصًا يتعين عليهم إعالة أسرهم. لأنه لم يتم تقديم أي تفسير حول كيفية ضمان الحقوق الاجتماعية والأمن الوظيفي لأولئك الذين هم في سن التقاعد. كما أن هناك حوالي 70 ألف شخص لم يتمكنوا من توفير فواتيرهم وإيجارات المنازل والديون والمدفوعات الضريبية وسبل العيش الأسرية، تُركوا ليواجهوا مصيرهم وتحت رحمة أصحاب العمل».

وأوضحت أكوش أن أصحاب العمل يمارسون الضغط على من هم 65 عامًا وأصحاب الأمراض المزمنة من أجل أن يأتوا إلى أعمالهم، كما أنهم يهددونهم بالفصل من العمل إذا خالفوا أوامرهم.

وطالبت النائبة الحكومة التركية ونواب البرلمان بضرورة البحث عن حلول من أجل هؤلاء، وتوفير سبل معيشة لهم خلال تلك الفترة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع