أردوغان يواجه أزمة نقص الأطباء بزيادة العاملين بالشؤون الدينية

ديانت

ديانت

بينما تعاني تركيا من نقص أعداد الأطباء في مواجهة وباء كورونا، خاصة بعد فصل الكثير منهم بمرسوم قانون منذ عام 2016، اقترب عدد العاملين في رئاسة الشؤون الدينية من 130 ألف عامل، فيما تبلغ أعداد الأطباء 164 ألف طبيب.

وقالت صحيفة «بيرجون» إن 95 ألفًا ممن ينتسبون إلى رئاسة الشؤون الدينية يعملون في مجالات الخدمات، فيما بلغت رواتب العاملين في الرئاسة 8.2 مليار ليرة في عام 2019.

وفي حين تهيمن المخاوف من إفلاس القطاع الصحي، خاصة نقص الأطباء، في مواجهة الفيروس القاتل، تركز الحكومة التركية اهتمامها على زيادة الجيش العملاق لـ«الشؤون الدينية».

وكتب الصحفي مصطفى مارت بيلديجين، في مقاله بصحيفة «بيرجون»، إن عدد العاملين برئاسة الشؤون الدينية، زاد في آخر 11 سنة، ليصل إلى 47 ألف شخص، ليقترب عددهم من 130 ألف عامل. في حين تستمر أعداد الأطباء في الانخفاض.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع