الأتراك يهاجمون «الهلال الأحمر» بسبب مساعداته للدول الأجنبية

الهلال الأحمر التركي

الهلال الأحمر التركي

أثار الهلال الأحمر التركي موجة من الغضب بين المواطنين والسياسيين، بسبب عدم مساهمته في مكافحة تفشي فيروس كورونا «كوفيد 19» في تركيا، في حين أعلنت إدارته مشاركتها في مكافحة الوباء في إندونسيا والعراق.

كان الهلال الأحمر التركي تحدث، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي، عن أنشطة المؤسسة خارج تركيا بأندونسيا وأربيل بالعراق لمكافحة تفشي فيروس كورونا هناك، على الرغم من تسارع معدلات زيادة الإصابات والوفيات بتركيا يومًا بعد الآخر، دون مساهمة من الهلال الأحمر في جهود المكافحة بتركيا.

وقالت صحيفة «يني تشاغ» التركية، إن مؤسسة الهلال الأحمر التركية تقوم بتوزيع مستلزمات الوقاية من الفيروس القاتل بالخارج، وتشارك أيضًا بأعمال التعقيم المقامة في دول مثل إندونسيا، بينما يعاني المواطنون الأتراك لإيجاد تلك المستلزمات داخل تركيا في ظل استغلال التجار الذين قاموا بزيادة أسعارها لأضعاف.

وانتقد السياسي التركي المستقل سنان أوغان، مؤسسة الهلال الأحمر، قائلًا «أعزائي العاملون بمؤسسة الهلال الأحمر، إن كان عملكم قد انتهى بالخارج، فلتهتموا بتركيا؛ ربما وجودكم ضروري». وأضاف: «الآن مجبرون على أن نفهم. مؤسسة الهلال الأحمر تلك ملك من؟».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع