«الشعب» يحرج أردوغان ووزير صحته بعد تضارب إحصائيات كورونا: أيكما نصدق؟

المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض فائق أوزتراك

المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض فائق أوزتراك

لفت المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فائق أوزتراك، الانتباه إلى الأرقام المتناقضة التي أعلن عنها كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير الصحة فخر الدين قوجة، حول عدد الإصابات بكورونا. إذ قال أردوغان «نتابع ثمانية آلاف و554 حالة في المستشفيات»، بينما قال قوجة في 25 مارس إن عدد الإصابات ألفان و433 إصابة.

وانتقد أوزتراك خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي عقده، اليوم الجمعة، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الصحة فخر الدين قوجة المتضاربة حول عدد إصابات فيروس كورونا، قائلًا «نشر وزير الصحة على حسابه الخاص على موقع (تويتر) معلومات متعلقة بعدد الإصابات بكورونا، وأكد أنها بلغت ألفين و433 حالة في 25 مارس، بينما قال الرئيس أردوغان نتابع ثمانية آلاف و554 حالة في المستشفيات. لكن سنثق في أيهما؟».

وأضاف المتحدث باسم الشعب «تستخدم الديمقراطيات الشفافة قنوات رقمية معدة خصيصًا لمشاركة هذه المعلومات. وفي دول مثل ألمانيا، يتم الإبلاغ حتى عن توزيع المرضى على المناطق الجغرافية. وقد مر 16 يوما منذ الإعلان عن أول حالة وحتى الآن. وقال وزير الصحة إن هناك قنوات رقمية لنشر المعلومات إلا أنها لا توجد حتى الآن».

وأكد أوتراك أنه ينبغي القضاء على نقص الاتصال والتنسيق في أقرب وقت ممكن، قائلا «عدد الاختبارات لدينا قليلة مقارنة بالدول الأخرى».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع