الرئاسة التركية تخالف قرار منع إقامة صلاة الجماعة بسبب كورونا

عضو حزب العدالة والتنمية الحاكم، محمد متينار

عضو حزب العدالة والتنمية الحاكم، محمد متينار

خالفت الرئاسة التركية قرار منع إقامة صلاة الجمعة، وشهد مسجد باشتابا القومي داخل رئاسة الجمهورية تأدية صلاة الجمعة يوم أمس، حسبما كشف عضو حزب العدالة والتنمية الحاكم، محمد متينار، على الرغم من أن رئاسة الشؤون الدينية أصدرت قرارًا بمنع الصلاة في المساجد، وعلق متينار «أليست الصلاة ممنوعة على النخبة؟».

وكان رئيس الشؤون الدينية التركية، على إرباش، أعلن في 16 مارس وقف صلاة الجماعة في المساجد التركية، ضمن الإجراءات المتخذة للوقاية من فيروس كورونا. إلا أنه تم أداء صلاة الجمعة أمس في مسجد باشتابا، فالحزب الحاكم وعلى رأسه الرئيس رجب طيب أردوغان يريد أن يوضح أنه الأحرص على أداء الشعائر الدينية في رياء لم يكن له مثيل من قبل.

وتعليقًا على الموقف، قال محمد متينار عضو حزب العدالة والتنمية: «يا للعار. أدين رئاسة الشؤون الدينية. فقد منعت الصلاة وصلاة الجمعة لأسباب صحية. وقد كان قرارًا صحيحًا وأمرًا دينيًا. لكن ما معنى ألا تمتثل النخبة في رئاسة الشؤون الدينية، ولا سيما رئيس الشؤون الدينية لهذا القرار. هذه اللقطات التي نشرت لا يمكن قبولها بأى حال من الأحوال».

من جهته، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 7402 مواطنًا، ووفاة 108 أشخاص بعد وفاة 16 مصابًا اليوم السبت، وبقاء 445 حالة في العناية المركزة. 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع