أردوغان يطلق حملة لجمع تبرعات لصالح متضرري كورونا في تركيا

أردوغان يطلق حملة تبرعات

أردوغان يطلق حملة تبرعات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق حملة تضامن وطنية لمساعدة المتضررين من التدابير الوقائية التي تتخذها بلاده لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقال أردوغان في كلمة له عقب اجتماع مع الحكومة، أمس، إنّ الحملة التي أُطلق عليها «نحن نكفي لأنفسنا» هدفها تقديم دعم إضافي إلى مواطني تركيا ذوي الدخل المحدود المتضررين جراء تدابير مكافحة كورونا.

وأشار إلى أنّه بدأها بالتبرع بسبعة أشهر من راتبه، كما حث أعضاء الحكومة والنواب والمسؤولين ورجال الأعمال على المشاركة في الحملة، مؤكدًا أنهم سيضمنون وصول الأموال المجموعة عبر الحملة الوطنية إلى مستحقيها عبر الاستعانة بمختاري الأحياء.

وأدلي أردوغان بتصريحات غريبة حول نية الدولة التركية مواصلة الانتاج دون انقطاع من أجل ضمان استمرار توريد الضروريات ودعم الصادرات، مشددًا أن تركيا مجبرة علي ذلك، فلا يمكنها توقيف عجلة الإنتاج منوهًا في الوقت ذاته أنهم سوف يتخذون التدابير اللازمة بصرامة من أجل حماية الشركات والعمال، لكن ذلك أثار موجة من الانتقادات لدي مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ما وصفوه عدم حرص الحكومة علي صحة العمال وعدم وضعها ضمن أولوياتهم.

وأكد أردوغان على أنّ الدولة عازمة على اتخاذ كافة السبل لمنع تفشي فيروس كورونا، مشيرًا إلى أنّ التدابير الصحية يتم اتخاذها في ضوء توصيات المجلس العلمي منذ أول أيام انتشار الفيروسن لافتًا إلى إمكانية تقييد المواصلات داخل المدن إذا اقتضت الحاجة.

وناشد أردوغان المواطنين بالبقاء في المنزل قدر الإمكان وعدم الخروج إلا للضرورة، قائلًا «بقدر ما يستطيع المواطنون وضع أنفسهم في حجر تطوعي بمنزلهم، بقدر ما تكون مرحلة عودة حياتنا إلى طبيعتها القصيرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع