بعد تجميد حساب التبرعات.. إمام أوغلو يدعو بنك وقف لإعادة 900 ألف ليرة

إمام أوغلو يدعو بنك وقف الحكومي لإعادة 900 ألف ليرة التبرعات

إمام أوغلو يدعو بنك وقف الحكومي لإعادة 900 ألف ليرة التبرعات

أدلى رئيس بلدية إسطنبول الكبرى عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، بتصريحات حول قرار وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، بمنع جمع التبرعات وغلق حسابات البلدية في البنوك التي فتحتها لجمع تبرعات من المواطنين، مشيرا إلى أنه خلال يوم ونصف اليوم جمعت البلدية تبرعات بقيمة 6 ملايين و529 ألف ليرة.

وأضاف أن بنك "وقف" منع 900 ألف ليرة من 2000 متبرع، وطالب إمام أوغلو البنك بإعادة هذا المبلغ على الفور، وفي ندائه إلى إدارة البنك، قال: "أرسلوا الأموال التي حظرتموها بشكل غير قانوني. فهذه ليست أموالكم ولا أموال البلدية، وإنما أموال أولئك الذين يحتاجون إليها. فلا تبقوا تحت هذا الطاعون".

ولفت الانتباه إلى ملايين المواطنين الذين فقدوا أعمالهم وأغلقوا متاجرهم، وغير القادرين على إشباع بطون عائلاتهم، وقال: "بدأنا يوم 30 مارس صباحًا حملة تبرعات واستمرت يوم ونصف اليوم لكنها أوقفت مع الأسف للأسباب التي تعرفونها (قرار وزير الداخلية). وخلال هذه الفترة تم جمع 6 ملايين و529 ألف ليرة. وتقدمت بخالص الشكر لأهل إسطنبول الـ12 ألف و604 مواطنين".

وأضاف إمام أوغلو أن بنك وقف الحكومي أغلق حساب البلدية على الفور بشكل غير قانوني وأصبحت الـ900 ألف ليرة التي تبرع بها ألفان و100 فرد من محبي الخير في حالة تجمد، مستدركًا: "أدعو إدارة بنك وقف لإعادة الـ900 ألف ليرة التي تبرع بها الـ2000 مواطن لحساب البلدية، حتى تسقط إدارة البنك في أعين الناس".

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع