أكاديميون تركيون: السيطرة على كورونا ببلادنا «صعب» وثلث الشعب معرض للإصابة

البروفيسور محمد جيهان

البروفيسور محمد جيهان

أشار رئيس جمعية الأمراض المعدية لدى الأطفال بكلية الطب في جامعة حاجي تبه التركية، البروفيسور محمد جيهان، إلى أهمية مكافحة فيروس كورونا وتقليل انتشاره خلال الأسبوعين المقبلين، مؤكدًا أن السيطرة على تفشي الوباء ستصبح أكثر صعوبة إن عجزت تركيا عن تخفيف سرعة انتشاره في المرحلة الحالية.

وصرح جيهان خلال لقاء تلفزيوني بأنه «سيصعب السيطرة على الفيروس لاحقًا إن لم نتمكن من خفض سرعة انتشاره في المرحلة الحالية. عدد الإصابات يتزايد ويتسارع كلما ازداد عدد الفحوصات. ولهذا يتوجب على المواطنين خفض اللقاءات والتواصل الاجتماعي إلى أقل معدلات ممكنة».

في السياق ذاته، حذر المدير العام لموسسة «كوندا» التركية للدراسات والأبحاث، بكير أغيردير، من أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، يهدد عددًا كبيرًا من المواطنين في تركيا، مشيرًا إلى أن الأطباء والعلماء يحذرون من أن الخطر الأكبر لفيروس كورونا يكون على كبار السن (أكبر من 65 عامًا) أو المصابين بأمراض مزمنة، لافتًا إلى أن ثلث الشعب التركي إما من كبار السن أو مصابين بأمراض مزمنة.

كان وزير الصحة فخر الدين قوجة، قد أعلن أمس الخميس ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 18135 مواطنًا، ووفاة 356 شخصًا بعد وفاة 79 مصابًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع