أردوغان يتشفى في ضحايا أوروبا ويضرب بإحصائيات «كورونا» عرض الحائط

أردوغان

أردوغان

ضرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عرض الحائط بالإحصائيات الرسمية التي تشير إلى تسارع معدلات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) في تركيا، وتفشي الوباء بين مواطنيها، مدعيًا أن حكومة «العدالة والتنمية» نجحت في اتخاذ التدابير الوقائية منذ البداية، بينما أخفقت الدول الأوروبية. فيما تشير الأرقام إلى اقتراب عدد الوفيات من رقم 500 تركي وإصابة ما يزيد عن 20 ألف حالة، أكثر من ألفين منهم سقطوا خلال الساعات الأخيرة.

وقال أردوغان، خلال كلمته التي أعقبت اجتماعه بأعضاء المجلس العلمي لمكافحة فيروس كورونا، اليوم الجمعة، إن الحكومة قررت حظر دخول وخروج السيارات والحافلات في 31 مدينة تركية، اعتبارًا من الليلة. كما قررت فرض حظر تجول على المواطنين الذين تقل أعمارهم عن 20 عامًا. 

وقال أردوغان خلال كلمته، «دخل الفيروس بلادنا متأخرًا لأننا أخذنا جميع التدابير اللازمة، ونجري تشخيص وعلاج المرضى حاليًا، بنجاح، بينما تعاني الدول الغربية، ومن الواضح أن أنظمتها الصحية غير كافية والمستلزمات الصحية غير كافية بها، أما تركيا فقد اتخذت جميع التدابير منذ البداية».

كان وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، قد أكد في بيان رسمي، قبل قليل، إن إجمالي المصابين بفيروس كورونا في تركيا وصل إلى 20921 مصابًا، كما بلغ إجمالي عدد الوفيات 425 حالة، وذلك بعد أن سجلت الوزارة 2786 إصابة و69 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع