أكد أن خزينة الدولة خاوية.. زعيم المعارضة التركية: سنواجه مجاعة

قيليتشدارأوغلو: الخزانة فارغة ولا تتعجبوا إذا حدثت مجاعة بالبلاد

قيليتشدارأوغلو: الخزانة فارغة ولا تتعجبوا إذا حدثت مجاعة بالبلاد

انتقد رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، إجراءات النظام إزاء فيروس كورونا، محذرًا: «سنواجه أزمة اقتصادية واجتماعية أكثر عمقًا».

وأجاب أوغلو على أسئلة الصحفي مراد ياتكين، وقال إنه في حال حدوث موجة ثانية ستنجح تركيا من الناحية الصحية، إلا أنها ستفشل من الناحية الاقتصادية والاجتماعية. وإذا استمر النظام السياسي في مفهومه اليوم سنواجه أزمة اقتصادية واجتماعية خطيرة، وسنواجه أوضاعًا مؤلمة.

وأضاف أن ما يجب فعله هو تغيير السياسات الحالية، حيث إن الجرح بين النظام والمواطن زاد، وانهار نظام الجدارة بالدولة. كما أن لدينا مشكلات حقيقية في مجال الزراعة، ويجب ألا يندهش أحد حال حدوث مجاعة بالبلاد.

وفيما يتعلق بحملة التبرعات التي دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال: «حملة التبرعات هذه لها هدف آخر وهو وضع الخزانة، فخزينة الدولة خاوية، لذلك أرسل أردوغان أوامره بالتبرع  بالأموال، وقال (الدولة تنهار والخزينة خاوية ولا توجد أموال فاعطوا المال للدولة). وأنا أطلب من الشعب التبرع للدولة حتى يساعدوا العاطلين عن العمل والعائلات المحتاجة، إلا أن النظام لن يجعل الشعب يثق فيه، لأن هناك مشكلة حقيقية لأن الأموال التي تبرعوا بها من قبل لعائلات الشهداء لم يُعرف حتى الآن إلى أين ذهبت».

وتحدث كليتشدار أوغلو عن قرار وزير الداخلية بإلغاء حملة التبرعات التي دعت إليها البلديات، وقال إن هذا غير قانوني ويخالف قانون البلديات، وأضاف أن الأموال التي تأتي من التبرعات لن تحل الأزمة، ولن تنقذ تركيا من وضعها الراهن، وهذا يدل على أن النظام السياسي الحالي لم يدرك عمق الأزمة.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع