الاحتلال التركي يقصف عددًا من القرى السورية بريف الحسكة

الاحتلال التركي يعتدي بالقذائف على ريف الحسكة

الاحتلال التركي يعتدي بالقذائف على ريف الحسكة

جددت قوات الاحتلال التركي والميليشيات الإرهابية المدعومة من أنقرة اعتداءاتهم بالقذائف المتنوعة على القرى الآمنة بريف الحسكة، رغم التحذيرات الدولية من تفاقم الأزمة الإنسانية في المناطق المحتلة مع تفشي وباء كورونا.

وذكر مراسل وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» في الحسكة، أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية اعتدوا فجر اليوم الثلاثاء، بالقذائف المتنوعة على عدد من القرى التابعة لبلدتي تل تمر وأبو راسين، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في ممتلكات الأهالي.

وأشارت مصادر أهلية من المنطقة لمراسل سانا إلى أن مرتزقة الاحتلال التركي المتمركزين في نقاط المراقبة التركية بقرية عنيق الهوى وتل مندل استهدفوا بقذائف الهاون والمدفعية محيط بلدتي تل تمر وأبو راسين فجراً قبل أن تشارك قوات الاحتلال التركي في وقت لاحق بالاعتداء على المناطق المذكورة بإطلاق مجموعة من القذائف من داخل الأراضي التركية.

ومنذ بداية عدوانها على الأراضي السورية في التاسع من تشرين الأول الماضي قامت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين بالاعتداء على القرى والبلدات الآمنة في أرياف الحسكة والرقة وحلب بالقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة المختلفة ما تسبب بدمار المنازل السكنية والمنشآت الحيوية في هذه البلدات إضافة إلى تهجير سكان هذه القرى والبلدات من منازلهم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع