مرتزقة أردوغان في سوريا يذبحون مسنة بعفرين ويستولون على أموالها

ميليشيات أردوغان

ميليشيات أردوغان

شهدت مقاطعة عفرين السورية المحتلة، جريمة قتل جديدة لمسنة من أهالي المقاطعة ذبحًا على يد الميليشيات المسلحة التابعة لقوات الاحتلال التركي، بغرض الاستيلاء على أموالها. 

وقالت وكالة «فرات» السورية، إن مرتزقة الاحتلال التركي أقدموا على قتل امرأة مسنة في مقاطعة عفرين المحتلة، وسرقة أموالها، بعد التسلل إلى منزلها، في وقت تتواصل عمليات الخطف والتضييق على من تبقى من أبناء المنطقة الكرد، من قبل مرتزقة الاحتلال.

وأضافت الوكالة عن مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا، أن مرتزقة الاحتلال قتلوا امرأة مسنة في قرية بشمرة بريف عفرين الشرقي، التي تتبع إداريًا منطقة إعزاز، وسرقوا أموالها ومصاغها.

وأكد المركز أن المواطنة «فريدة. رشو» البالغة من العمر 58 عامًا تم العثور على جثتها صباح اليوم في منزلها وهي مذبوحة، علمًا بأن منزلها يقع بالقرب من نقطة عسكرية تتبع مرتزقة «الجيش الوطني السوري» التابعين لأنقرة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع