«الدفاع» التركية تعلن أول حالة وفاة بفيروس كورونا بين عامليها بإسطبنول

أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد بالدفاع التركية

أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد بالدفاع التركية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم السبت، عن أول حالة وفاة بفيروس كورونا في صفوف العاملين بها، وذلك في ظل تفشي الوباء بالبلاد بمعدلات متسارعة، حيث أصاب ما يقرب من 50 ألف مواطن تركي حتى الآن.

وقالت صحيفة «إيلري خبر»، إن وزارة الدفاع قد أعلنت صباح اليوم السبت وفاة أحد الموظفين المدنيين بأحد القطاعات التابعة للوازرة بإسطنبول، نتيجة إصابته بفيروس كورونا (كوفيد - 19).

وأعلنت وزارة الدفاع التركية عن تسجيلها أول حالة وفاة نتيجة فيروس كورونا المستجد بين عامليها في بيان صدر اليوم عبر الحساب الرسمي للوزارة بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقالت فيه «توفى أحد العاملين بقطاعنا بإسطنبول ويدعى ليفنت أونفار، وهو موظف مدني تابع للوزارة نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد وفشل جميع محاولات إنقاذه».

كان وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، قد أعلن أمس الجمعة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد - 19»، إلى 47 ألفًا و29 حالة، بعد تسجيل 4747 إصابة جديدة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأكد قوجة، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن الوزارة سجلت 98 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات منذ تفشي الوباء إلى 1006 حالات.

وأضاف قوجة على «تويتر»، أن العدد الإجمالي لحالات التعافي وصل إلى 2423 حالة بعد شفاء 281 في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وأن عدد الفحوص التي أجريت في هذا الوقت بلغ 30864، وهو أعلى رقم في بلاده حتى الآن.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع