آخر مستجدات تفشي وباء كورونا في تركيا.. اليوم السبت

وباء كورونا في تركيا

وباء كورونا في تركيا

نشر موقع «تركيا الآن»، خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الأخبار المهمة بشأن تطور الأوضاع في تركيا بعد تفشي وباء كورونا، أبرزها تسبب وزارة الداخلية التركية في شيوع حالة من الذعر بين المواطنين بسبب إعلان فرض الحظر في 31 مدينة قبل ساعتين فقط من بدء موعد الحظر. 

 

وفيما يلي موجز لأهم الأخبار الخاصة بتفشي كورونا في تركيا..

 

الذعر يسيطر على الشارع التركي بسبب قرارات الحظر المفاجئة

سادت حالة من الذعر بين المواطنين الأتراك بعد الإعلان المفاجئ من وزارة الداخلية بفرض حظر التجول لمدة 48 ساعة في أكثر من 31 مدينة كبرى، ما أدى إلى تكدس المواطنين أمام المتاجر والمخابز في وقت متأخر من الليل، وسط اشتباكات عنيفة بينهم من أجل الحصول على السلع الغذائية.

كانت العاصمة أنقرة وإسطنبول مسرحًا للتدافع بين المواطنين. وشهدت الطرقات ازدحامًا مروريًا حتى ساعات متأخرة قبيل سريان قرار الحظر، وتداول رواد السوشيال ميديا العديد من مقاطع الفيديو التي أظهرت حالة الذعر والعنف التي تسبب فيها تدافع المواطنين على شراء المواد الغذائية والمستلزمات التي تكفيهم خلال فترة الحظر، مما أدى إلى نشوب العديد من المشاجرات بين المواطنين التي وصلت إلى حد التشابك بالأيدي، وتسبب في حالة من الفوضى في الشارع التركي.

 

حلفاء أردوغان ينتقدون استهتار وزير الداخلية بأمن الشعب التركي

انتقد أعضاء حزب «الحركة القومية»، حليف حزب «العدالة والتنمية» الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بشأن قراره بفرض حظر تجوال لمدة يومين، وإعلام الشعب قبل تطبيقه بساعتين.

وقالت صحيفة «أوضة تي في»، إن قرار سليمان صويلو بفرض الحظر بشكل مفاجئ أدى إلى شيوع حالة من الغضب بالشارع التركي، نتيجة حالة الذعر والزحام الشديد التي شهدتها تركيا بالمتاجر والمخابز.

وانتقد حلفاء أردوغان في «الحركة القومية» قرار الحظر بعد الزحام الذي شهده الشارع التركي أمام المتاجر والمخابز، وقال عضو الحزب هديات فاهب أوغلو، إن إدارة الأزمات تتطلب معلومات خاصة، ولا يمكن أن تكون عبر قرارات فردية غير مدروسة.

كما علق نائب الحزب جمال إنجين يورت، قائلًا «أريد أن أسأل سليمان صويلو بضع أسئلة، ألم يكن من الممكن الإعلان عن الحظر خلال النهار؟ ألم يكن من الأفضل أن يبدأ الحظر خلال 24 ساعة؟ ألم تضع في الحسبان أن الشعب سيتدفق في الشوارع؟ إذا حسبت حساب هذا فلماذا لم تتخذ احتياطاتك؟».

 

«الدفاع» التركية تعلن أول حالة وفاة بفيروس كورونا بين عامليها بإسطبنول

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم السبت، عن أول حالة وفاة بفيروس كورونا في صفوف العاملين بها، وذلك في ظل تفشي الوباء بالبلاد بمعدلات متسارعة، حيث أصاب ما يقرب من 50 ألف مواطن تركي حتى الآن.

وقالت صحيفة «إيلري خبر»، إن وزارة الدفاع قد أعلنت صباح اليوم السبت وفاة أحد الموظفين المدنيين بأحد القطاعات التابعة للوازرة بإسطنبول، نتيجة إصابته بفيروس كورونا (كوفيد - 19).

 

وباء كورونا يهدد 5.6 مليون تركي بالبطالة

ارتفع معدل البطالة في تركيا إلى 13.8% في الفترة من ديسمبر إلى فبراير الماضيين، مقارنة مع 13.7% في نوفمبر الماضي، مع توقعات بمزيد من الارتفاع بسبب الوضع الناشئ عن تفشي فيروس «كورونا المستجد»، والصدمة التي أحدثها في مارس الماضي.

وقالت صحيفة «الشرق الأوسط»، إن معدل البطالة في القطاعات غير الزراعية قد تراجع إلى 15.7% في الأشهر الثلاثة، من 15.8% في نوفمبر الماضي، وتراجع معدل البطالة التركي المعدل في ضوء العوامل الموسمية إلى 12.6%، من 13% سجلت في نوفمبر الماضي.

وكان تقرير أعدته اللجنة الاقتصادية بحزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، الأسبوع الماضي، قد توقع ارتفاع أعداد العاطلين عن العمل إلى 11 مليون شخص، مقابل 4.4 مليون قبل أزمة «كورونا»، وارتفاع سعر الدولار أمام الليرة التركية إلى حدود 8 ليرات، من حدود أقل من 6 ليرات للدولار قبل الأزمة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع