وزير داخلية أردوغان يحذف تغريدة الاستقالة من حسابه بموقع تويتر

صويلو يحذف تغريدة إقالته

صويلو يحذف تغريدة إقالته

حذف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو تغريدة نشرها يوم أمس الأحد وبعد 14 ساعة، التي يعلن فيها استقالته عن منصبه بعد تعرضه لحالة من الهجوم العنيف من قبل كافة فصائل المجتمع التركي، جراء قرار فرض حظر التجوال المفاجئ الذي تسبب في حالة من الارتباك والفوضى في تركيا.

وانفرد موقع «تركيا الآن» يوم امس بترجمة ونشر النصّ الكامل لاستقالة وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، التي أعلنها مساء الأحد، وأكد فيها أن لم يقصد نشر وباء كورونا في تركيا وكان حسن النية في قراراته، قبل أن يتراجع عن قرار الاسقالة لرفض رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان قبولها.

وقال في نص الاستقالة إن «مسؤولية قرار فرض حظر التجول في عطلة نهاية الأسبوع لمنع انتشار فيروس كورونا تقع عليَّ. والصور التي ظهرت في البداية حتى في ساعات محدودة، لا تتطابق مع هذه العملية المدارة بشكل مثالي. وعشرات التجارب التي مررت بها والمسؤولية التي تقع علي كان لا ينبغي أن تسبب مثل هذه الصور. فقد كانت مجرد خطوة حسنة النية في نهاية الأسبوع لوقف انتشار عدوى المرض».

وتابع وزير الداخلية المستقيل، «أمتي العزيزة، التي لم أرغب أبدًا في إيذائها، سأكون مخلصًا حتى نهاية حياتي. وأتمنى من السيد رئيس الجمهورية أن يسامحني، وأقدم استقالتي من وظيفة وزير الداخلية التي قدتها بشرف. وداعًا لكل أصدقائي».

كانت وزارة الداخلية التركية فرضت حظر تجول كامل لمدة 48 ساعة، على 31 مدينة كبرى، من بداية منتصف ليل الجمعة 10 أبريل حتى الساعة الثانية عشرة يوم 12 أبريل الجاري، وذلك بعد تسارع معدلات تفشي وباء كورونا في تركيا التي سجلت نحو 57 ألف إصابة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع