تمل كرم أوغلو: فقراء تركيا ليسوا على جدول أعمال أردوغان وحكومته

تمل كرم الله أوغلو

تمل كرم الله أوغلو

انتقاد رئيس حزب السعادة المعارض، تمل كرم أوغلو، أداء الحكومة في احتواء الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تفشي وباء كورونا في تركيا، قائلًا إن حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان لا تتقدم خطوة لمساعدة المواطنيين الفقراء. 

ونقلت صحيفة «يني تشاغ» التركية عن تمل أوغلو قوله «كيف للحكومة أن تطلب المساعدة من الشعب، بينما الشعب نفسه ينتظر المساعدة من دولته؟ أهناك دولة تعطي حسابها المصرفي للمواطن الذي لا يستطيع أن يحضر رغيف الخبز إلى منزله؟، في الواقع السلطة لا تُبالي بالمواطنيين الفقراء».

وعلق رئيس حزب السعادة على قانون تعديل الأحكام قائلًا «أعتقد أن المحكمة الدستورية سترفض اللائحة الجديدة». مؤكدًا أن «التدابير الاقتصادية المُتخذة من قبل الحكومة غير كافية، وهذا سيضعنا في أزمة كبيرة فيما بعد، لأن اقتصادنا يشهد أزمة كبيرة بسبب الإدارة الخاطئة، نحن نعيش أسوء فترة في حياتنا بسبب هذا الفيروس اللعين، ليس نحن فقط بل العالم كافة».

وأضاف تمل كرم أوغلو «تظهر التدابير الاقتصادية أن الحكومة بعيدة للغاية عن مشاكل شعبنا، فهؤلاء المواطنيين الذين تقولوا لهم "ابقوا بالمنزل" ليسوا في جدول أعمالكم، ولا علم لكم بما يعانون. فكيف سيدفعون فواتيرهم، وديونهم وكيف سيعولون آسرهم؟ بالطبع لا تبالوا بذلك».

وتابع ساخرًا «ليس هناك دولة تستعترض عنوان البنك لذلك المواطن الفقير الذي لا يستطيع أن يحضر رغيف الخبز إلى منزله. إنه لأمر مؤسف. مازالت الدولة ترسب في كل شيء ومن جميع الاتجاهات؛ لقد فشلت الدولة في إدارة البعد الاقتصادي والاجتماعي في ظل هذه الأزمة»، وأضاف «بينما تنتظر هذه الأمة المساعدة من شعبها، تخرج الحكومة وتطلب المساعدة من شعبها! هؤلاء المواطنيين فعلوا كل ما يقع على كاهلهم حتى اليوم».

واختتم رئيس السعادة حديثه بالإجابة على سؤال موجه له «لو كنت سيادتكم ماذا ستفعل لمكافحة كورونا»؟ فأجاب «سنوقف جمع النفايات في أقرب وقت ممكن. وسوف نعطي 1000 ليرة تركية دعم نقدي لكل مواطن دون تمييز، كما سنضمن عمل البلديات بالتنسيق بدلًا من التعارض مع الحكومة المركزية».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع