يواصل انقلابه على أتاتورك.. أردوغان يغيب عن جلسة استثنائية للجمعية الوطنية

أردوغان

أردوغان

بعد تداول صورة على مواقع التواصل الاجتماعي توضح انقلاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على مبادئ مؤسس الدولة التركية، كمال أتاتورك، بتعليق صورته مقلوبًا على مبنى جامعة طرابزون التابعة لحزب العدالة والتنمية، وتأكيدًا لذلك الانقلاب، يغيب أردوغان عن جلسة استثنائية للجمعية الوطنية التركية، اليوم، لمرور مائة عام على تأسيسها.

وتلقى أردوغان دعوة من رئيس البرلمان مصطفى شنتوب، تفيد بأنه «لا ينبغي أن يشارك القادة في هذا الحدث»، وبحسب ما ذكرته جريدة «كرت» التركية ستعقد اليوم الجمعية الوطنية التركية جلسة استثنائية في تمام الساعة الثانية، للاحتفال بالذكرى السنوية للجمعية التي اُفتتحت في 23 أبريل 1920، وسيحضر الجلسة الرئيس العام لحزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو، والرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطية مدحت سانجار، ورئيس حزب الحركة القومية دولت باهتشلي.

وأُعلن أنه سيصعد إلى المنصة رئيسان، حيث سيلقي كل من رئيس حزب الشعب الجمهوري كليتشدار أوغلو والرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي مدحت سانجار، خطابًا يؤكدان عودة الديمقراطية البرلمانية والنظام البرلماني.

يُذكر أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة في ظل تفشي فيروس كورونا؛ لعقد هذه الجلسة، ولا يُتوقع حضور نواب من خارج أنقرة، وسيجلس المشاركون وسيحافظون على التباعد الاجتماعي بجانب ارتدائهم ماسكات.

وقال نائب الأمين العام ونائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، محرم إركك، في تصريح لجريدة «بير جون» التركية: «يجب على كل قائد يؤمن بأن سيادة الدولة غير مشروطة بشيء أن يحضر هذه الجلسة الاستثنائية للجمعية الوطنية التركية»، مستدركًا: «تصريح أردوغان بعدم مجيئه اليوم مصيبة كبرى».

واختتم: «جميع أعضاء إدارة حزب الشعب الجمهوري وجزء كبير من النواب سيكونون في الجمعية الوطنية التركية؛ فهذا يوم مهم لسيادتنا الوطنية واستقلالنا ومستقبل أبنائنا. يجب أن يكون جميع الرؤساء في البرلمان. خاصة الرئيس».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع