تعافي رئيس بلدية تركية بعد تعرضه لهجوم مسلح داخل منزله في يشيلوفا

ممتاز شنل

ممتاز شنل

خرج  رئيس بلدية يشيلوفا التركية التابعة لحزب الشعب الجمهوري التركي، ممتاز شنل وزوجته فاطمة شنل، من المستشفى بعد تعافيهما، حيث تعرضا لهجوم مسلح في منزلهما ببوردور.

وحسب ما ذكرته جريدة «TR24»، خرج اليوم ممتاز شنل وزوجته من المستشفى عقب تلقيهما العلاج بعد إصابتهما في هجوم مُسلح من قبل أشخاص مجهولين.

وقال ممتاز شنل للصحفيين عقب خروجه على نقالة من المستشفى، «أنا ذاهب إلى منزلي وأود أن أشكر الجميع على اهتمامهم ودعمهم».

يُذكر أنه في يوم الاثنين الماضي في تمام الساعة الرابعة ذهب ممتاز إلى منزله، وبعدها طُرق الباب، ففتح ممتاز الباب، وحينها أطلق أشخاص مجهولو الهوية النار على ساقي ممتاز وزوجته؛ فتم نقلهما إلى المستشفى وعقب التدخل الأول في مستشفى يشيلوفا تم إحالتهما إلى مستشفى بوردور العام لتلقي العلاج.

وخضع ممتاز لعملية جراحية في عظم الساق الأيسر، وعلى صعيد آخر، بينما تم اعتقال 10 أشخاص في نطاق التحقيق الذي أجراه مكتب المدعي العام في يشيلوفا، فإن الجهود جارية لاعتقال 6 أشخاص. وقد اتخذ مكتب المدعي العام قرار السرية بشأن التحقيق.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع