رئيس بلدية أنقرة يتحدى أردوغان مجددًا ويطلق حملة رمضانية لمساعدة الفقراء

منصور يافاش

منصور يافاش

أطلق رئيس بلدية أنقرة عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، منصور يافاش حملة خيرية بمناسبة حلول شهر رمضان لجمع مساعدات للعائلات ذات الدخل المنخفض والمواطنيين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ويقيمون بمفردهم ولا يستطيعون الخروج من منازلهم لشراء الطعام بسبب تفشي فيروس كورونا.

ونقلت جريدة «جمهورييت»، تغريدة ليافاش عبر حسابه على «تويتر» قال فيها «ستصبح قلوب 60 مليون شخصًا قلبًا واحدًا، ستجتمع تلك القلوب على مائدة الإفطار. سنتشارك بركة رمضان المبارك معًا، حيث نتقاسم رغيف الخبز معًا، ونتمنى أن نجتمع مجددًا على موائد الإفطار».

يُذكر أن بلديات حزب الشعب الجمهوري قد دشنت حملات مساعدة لتوزيع رغيف الخبز على المواطنيين الذين لا يستطيعون إحضار قوت يومهم والمتضرريين من تفشي فيروس كورونا، إلا أن الحكومة برئاسة أردوغان اعترضت طريق الحملات وفتحت تحقيقات موسعة ضد يافاش ورئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو متهمين بلديات حزب الشعب الجمهوري المعارض بالإرهاب، بسبب جمع تبرعات للمتضررين من الانهيار الاقتصادي المصاحب لأزمة كورونا، في ظل الفساد السياسي والمالي والإداري الذي أسفر عن حالة من الدمار الاجتماعي في تركيا. 

منصور يافاش

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع