غضب بين أتراك بسبب بث برنامج تلفزيوني من مسجد برغم قرار الإغلاق

غضب شعب بعد بث برنامج تلفزيوني من أحد المساجد

غضب شعب بعد بث برنامج تلفزيوني من أحد المساجد

على الرغم من غلق جميع المساجد كإجراءات احترازية ضد انتشار فيروس كورونا المستجد في تركيا، انضم رئيس بلدية بورصة عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، علي نور أكطاش،  لبرنامج رمضاني يُبث من مسجد أولو جامع، مساء أمس، وهو ما أثار ردود أفعال غاضبة.

ونشر أكطاش صورًا للبرنامج الذي انضم إليه على مواقع التواصل الاجتماعي ويدعى «مناخ رمضان»، وقال: «كنتُ ضيفًا مع عالم الإلهيات الجليل محمد أمين آي، في برنامج مناخ رمضان الذي يقدمه علي حيدر يلدريم. تقبل الله صيامنا وجعل رمضان مباركًا علينا».

غضب شعب بعد بث برنامج تلفزيوني من أحد المساجد

وتسبب هذا البرنامج في غضب عدد كبير من الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، ففي الوقت الذي أغلقت فيه المساجد كإجراء احترازي ضد فيروس كورونا يخرج أعضاء الحزب الحاكم ويبثون برامج من داخل المساجد، فعلق أحدهم: «ألا ينتقل إليكم كورونا؟ هل ممنوع نقله إليك؟ نحن أيضًا نريد أن نأتي لمسجد فكيف سيكون الوضع؟».

غضب شعب بعد بث برنامج تلفزيوني من أحد المساجد

وقال مواطن تركي آخر: "خرجت المساجد من كونها أماكن عبادات وباتت استديوهات لبرامج التلفزيونات. أليس لهذا المسجد حديقة أو مكان خارجي؟"

غضب شعب بعد بث برنامج تلفزيوني من أحد المساجد

وقال آخر: «ليس من الأخلاقي أن يكون لديك هوية سياسية في برنامج ديني».

غضب شعب بعد بث برنامج تلفزيوني من أحد المساجد

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع