«الشؤون الدينية» تفتح تحقيقًا ضد نقابة المحامين بسبب تصريحاتها ضد أرباش

رئاسة الشؤون الدينية التركية

رئاسة الشؤون الدينية التركية

بدأت الشؤون الدينية التركية فتح تحقيق ضد نقابة المحامين بأنقرة بسبب تصريحاتها الأخيرة ضد رئيسها علي أرباش.

وحسب ما ذكرته جريدة «TR24»، فتحت الشؤون الدينية هذا التحقيق بسبب تصريح نقابة المحامين بأنقرة ضد علي أرباش، وكان ملخصه: «لقد تغاضى رئيس الشؤون الدينية علي أرباش طوال فترة حكمه عن الانتهاكات والاعتداءات بحق الأطفال، وتلقى راتبًا مقابل مجهوداته لإضفاء الشرعية على أساس روحي لبث الكراهية والعداوة للنساء، وما زال على رأس وظيفته، رغم تغاضيه عن حقوق المرأة والطفل.. إلخ؛ لذا لا ينبغي أن يستغرب أحد إذا دعا الشعب في خطاباته التالية لحرق النساء بالمشاعل في منتصف الميادين، قائلًا إنها (ساحرة)، ونحن باسم شعبنا وبكل احترام، ندين هذا الشخص والعقلية التي تمنحه كل هذه الحقوق».

يُذكر أن نقابة المحامين بأنقرة قد أصدرت بيانًا رسميًا بشأن تصريحات رئيس الشؤون الدينية علي أرباش، الذي أثار فيها أن المثلية الجنسية والعيش دون زواج هما السبب في تفشي الأمراض الوبائية، وقد عبرت فيه عن استياء أعضائها، ودهشتهم من تسفيه أرباش من بعض الفئات بالمجتمع والتحقير من شأنهم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع