نائب معارض: أردوغان يتصيد الفرص ليمحد حزبه.. ولا يبالي بالشعب

أوزجور أوزال وأردوغان

أوزجور أوزال وأردوغان

انتقد نائب حزب الشعب الجمهوري، أوزجور أوزال، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة، مؤكدًا أنه دائمًا متصيد للفرص، حتى يمدح حزب العدالة والتنمية غير مبال بالشعب، حيث صرح قائلًا: "كل أزمة وكل مشكلة وكل تهديد تشهده بلادنا وعلى رأسهم أزمة الوباء (كورونا) يبين أن حزب العدالة والتنمية ليس له بديل من ناحية تحمل هذه المسؤولية. وفي الفترة المقبلة، سنسعى إلى تعزيز مكانتنا المهيبة في قلب أمتنا، التي هي أعظم قوة لنا".

وبحسب ما ذكرته جريدة "جمهورييت"، انتقد أوزجور أوزال، الرئيس التركي، قائلًا: "دائمًا ما يتصيد الفرص لمدح حزبه غير مبال بما يوجد على جدول الأعمال، فسرعان ما يغير المواضيع ويقلب الطاولة لصالحه، ونحن على يقين تام أن الشعب من أصدقائنا وأخواتنا استنكروا ذلك، استنكروا فكرة مدحه واهتمامه فقط بحزبه وحاشيته، لم يكن هذا ما يريد أن يسمعه الشعب".

وأضاف أوزجور: "يتهمنا بأننا متصيدون، فلينظر إلى نفسه، ودعونا من حديثه الموجه للأمة ولحزب العدالة والتنمية، فهو يعلم من أين سيهاجم ومن أين سيدخل للشعب، لكن نحن استمعنا دائمًا لحديثه، وتصريحاته، وخطاباته ونعلم كيف يغير جدول الأعمال لصالحه، وكيف يحول الدفة لمركبه قبل أن يغرق".

واختتم: "لقد أبدينا ردة فعل عندما كانت الهموم والمشاكل تحيط بالشعب، ولكن أين كان الرئيس عندما تكتلت الهموم والمشاكل على كواهل شعبنا المسكين؟ وبأي شيء كان سيادته منشغل؟ لم يعد شعبنا غير واع لما يحدث، ولم يعد شعبنا يأكل من ذلك الكلام المنمق، فلم يرد الشعب أن يسمع المدح... إلخ، أراد أن يشغل حيزًا من أجندة جدول أعمال الرئيس، أراد أن ينظر ويبالي بمشاكلهم".

يُذكر أن  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أدلى بتلك التصريحات، عقب اجتماع المجلس التنفيذي المركزي بحزب العدالة والتنمية حيث مدح حزبه ومن ثم أكد على الاستمرار في تطبيق الإجراءات المُتخذة في ظل تفشي فيروس كورونا، موجهًا الشكر للمواطنين، لكن غير مبال لمشاكل الشعب الحقيقية، وكأن كلمة الشكر هذه ستحل مشاكل هذا الشعب المسكين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع