بلدية إسطنبول تنفي اتهامات جريدة موالية لأردوغان بالاعتداء على «جامع ورق»

افتراءات حزب العدالة والتنمية

افتراءات حزب العدالة والتنمية

نفت بلدية إسطنبول التابعة لحزب الشعب الجمهوري ادعاءات جريدة «الصباح»، المعروفة بقربها من حزب العدالة والتنمية، حيث اتهمت قوات شرطة بلدية إسطنبول بضرب طفل صغير كان يجمع الورق في منطقة كاديكوي.

وحسب ما ذكرته جريدة «جمهورييت»، زعمت جريدة «الصباح» في الخبر الذي كتبه الصحفي كنان كران، أن قوات شرطة بلدية إسطنبول انهالت بالضرب على طفل صغير يجمع الورق في منطقة كاديكوي، ثم ألقوا به عنوة في سيارة الشرطة.

على الجانب الآخر، صرحت بلدية إسطنبول بأن هذا الخبر ما هو إلا افتراء جديد من صحيفة مناصرة لحزب العدالة والتنمية، وأن الأشخاص المعنيين ليست لهم علاقة بشرطة البلدية.

وأردفت أن «الأشخاص الذين تدخلوا ضد جامعي الورق في منطقة كاديكوي ليست لهم علاقة برجال شرطة بلدية إسطنبول، فلم يتدخل رجالنا ضد جامع ورق، وما تم تداوله ما هو إلا افتراء، واعتبر تصريحنا هذا ضروريًا للجمهور؛ لمعرفة الحقائق حول هذه الأخبار التي تعمل على تشويه سمعة بلدية إسطنبول».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع