أعضاء اللجنة العلمية لمواجهة «كورونا» ينتقدون إجراءات الحكومة التركية

اللجنة العلمية

اللجنة العلمية

انتقد أعضاء في اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا، في اجتماع الأمس، الحكومة وسياستها، ولهذا السبب تم تمديد مدة الاجتماع.

ووفقًا لما نشرته جريدة «يني تشاغ» كان أول إعلان حظر تجوال بالشوارع مُتهورًا، حيث تسبب في ازدحام المخابز والأسواق، وبناءً على هذا القرار اتخذت بعض الأسماء في اللجنة العلمية قرار الاستقالة، لكن تدخل وزير الصحة فخر الدين قوجة وأقنعهم بالرجوع عن ذلك.

واتضح أن اللجنة العلمية تشهد تفككًا جديدًا عقب تلك الأزمة، حيث انتقد أعضاء اللجنة العلمية، بالأمس، السلطة وسياستها تجاه فيروس كورونا؛ ولهذا السبب تم تمديد فترة الاجتماع.

وأبدى أعضاء اللجنة استياءهم من تقييم الحكومة الدائم لقرارات اللجنة العلمية، حيث أدى ذلك إلى أضرار كبيرة في مكافحة فيروس كورونا، ولهذا السبب شهد المجلس توترًا كبيرًا، وعُلم أن وزير الصحة فخر الدين قوجة، رد على الانتقادات واحدة تلو الأخرى.

يُذكر أن السلطة وأردوغان لا يسمحون للجنة العلمية منذ تأسيسها باتخاذ القرارات، فالقرارات النهائية للحكومة، مما تسبب في استياء بعض أعضاء اللجنة العلمية، حيث يتسبب تدخل الحكومة الدائم في أضرار هائلة في ظل تفشي فيروس كورونا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع