«البجاحة التركية».. نظام أردوغان يدعم الإرهاب بليبيا ويهاجم الإمارات

محمد بن زايد وأردوغان

محمد بن زايد وأردوغان

في الوقت الذي تدعو فيه دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى السلم وحفظ الأرواح في ليبيا، تستكثر السلطات التركية أن ينعم بلد عربي ببعض الوقت بعيدًا عن الحروب والصراعات، إذ هاجمت الخارجية التركية دعوة دولة الإمارات، الأطراف الليبية، للالتزام بالحلول السياسية. 

ودعت دولة الإمارات العربية المتحدة، جميع الأطراف في ليبيا، إلى الالتزام بالعملية السياسية التي تشرف عليها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب، وأشادت في الوقت ذاته بما حققته قوات القائد العسكري الليبي المشير خليفة حفتر «من تصد للإرهاب».

وأشادت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيانها، بما حققه الجيش الوطني الليبي من تصد للعمليات الإرهابية، وسعيه الحثيث لتحقيق الاستقرار ومواجهة المليشيات المتطرفة والإرهابية في ليبيا.

كما أعربت الوزارة عن رفضها القاطع للدور العسكري التركي الذي يعرقل فرص وقف إطلاق النار، ويجهض جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي شامل.

من جانبها، تبجحت تركيا على لسان المتحدث باسم الخارجية التركية هامي أكسوي، وبدلا من أن يتوقف التدخل في الشؤون العربية، وصف إعلان وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي بـ«المحاولة لإخفاء السياسة المنافقة لدولة تقدم كل أنواع الدعم لمخططي الانقلاب».

ويظهر البيان أن تركيا التي تؤيد الجماعات الإرهابية والميليشيات العسكرية وترسلها إلى الأراضي الليبية، لا تحترم الوحدة السياسية للدول العربية، وتساهم في العبث بأمن واستقرار الدولة الليبية، ثمّ تلقي بالاتهامات الجزافية على السلطات الإماراتية بأنها تصدر سياسة تخريبية إلى ليبيا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع