أسباب دعم أردوغان اللامشروط لعناصر «الإخوان» الإرهابية في مصر ودول العالم

أردوغان والإخوان

أردوغان والإخوان

قال مدير مؤسسة «نورديك مونيتور» السويدية لدراسات الإرهاب والاستخبارات، الصحفي التركي المعارض عبد الله بوزكورت، إن سبب الدعم اللامحدود الذي يقدمه أردوغان للإخوان المسلمين الهاربين من مصر، يرجع لانتمائه لأيديولوجية الجماعة، جاء ذلك خلال لقائه الحصري مع الإعلامي المصري نشأت الديهي، في حلقة اليوم الاثنين من برنامجه بـ«الورقة والقلم» المذاع على شاشة قناة تن «Ten».

وأوضح بوزكورت أن سبب الدعم اللامحدود الذي يقدمه أردوغان للإخوان المسلمين الهاربين من مصر، الذي يتجلى في منحهم جنسيات تركية وفتح قنوات فضائية خاصة بهم للهجوم على الدولة المصرية من تركيا، يرجع لانتماء أردوغان لأيديولوجية الجماعة، واستخدامه لروايتها في الصعود للسلطة. 

وأضاف: «كما أن أردوغان يريد استخدام الإخوان حول العالم حتى يخلق عملاء ويجندهم سياسيًا كما حدث في أمريكا، حيث يمولهم ويقدم لهم الدعم اللوجسيتي، إذ يحتاج أردوغان تلك الشبكات لتهديد البلدان المجاورة، وحشد تجمعات في البلدان واستخدامهم في سوريا وليبيا، لأنه يتمنى أن يأتي اليوم الذي يتقلد فيه الإخوان السلطة في دمشق، ويريد أن يستخدمهم حتى يبرر طموحه ويجعل ذلك شرعية لدوره كزعيم وخليفة للإسلام والمسلمين».

وأكد أن الداعية الإخواني يوسف القرضاوي جاء لتركيا عدة مرات، وقال إن اردوغان أكبر زعيم في الإسلام، لتتردد الرواية التكفيرية لداعش في الشارع تركيا، وهذا هو المبرر الثالث لتبرير دعمه وقيادته للمجتمع الإسلامي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع