صفعة قوية لأردوغان.. نائبه السابق يعتذر للشعب التركي عن "السياسات الدنيئة"

سلجوق أوزداغ

سلجوق أوزداغ

في صفعة قوية لأردوغان، اعتذر النائب الأسبق لرئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، ومساعد الرئيس العام لحزب المستقبل حاليًا، سلجوق أوزداغ، للشعب؛ بسبب دعمه مسبقًا لرئيس الجمهورية وحكومته، مشيرًا إلى أنه يرفض تمامًا كل الانتهاكات والسياسات الدنيئة التي تتبعها الحكومة والرئيس.

وبحسب ما ذكرته جريدة "جون بويو"، انضم النائب الأسبق لرئيس حزب العدالة والتنمية، سلجوق أوزداغ، إلى برنامج الصحفي فاتح إرتوك، وقال أوزداغ، الذي يشغل الآن منصب مساعد الرئيس العام لحزب المستقبل: "أعتذر للشعب بسبب دعمي للنظام الرئاسي ورئيس الجمهورية في تلك الفترة".

وانتقد أوزداغ حزب العدالة والتنمية، قائلًا: "لقد عبرنا مسبقًا عما نراه من خطأ في العديد من القضايا، كان الانتقال إلى النظام الرئاسي من العام 2013 بديلا للنظام البرلماني، هو أسوأ فترة إدارية لحزب العدالة والتنمية؛ فبعد انتقال الدولة إلى نظام الرجل الواحد، أصبحنا نعيش فترة سيئة للغاية".

ويبدو أن الجميع الآن يتبرأ من أردوغان وحكومته، باعتبارهما عارًا يشين المنتسب لهما، فالكثير من مواليه وممن كان يدعمونه مسبقًا، تراجعوا عن هذا الدعم بسبب السياسة الخاطئة لرئيس الجمهورية، والمشاكل التي تتوالى على الشعب والدولة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع