الكشف عن رشوة وزارء أردوغان يشعل معركة سياسية كبرى على «تويتر»

رشوة العدالة والتنمية

رشوة العدالة والتنمية

أثار رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي، كمال كليشدار أوغلو، جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية بعد الكشف عن رشوة وفساد الوزارء التابعين لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، برئاسة رجب طيب أردوغان، التي بلغت قيمة إحداها نصف مليون ليرة تركية، وسرعان ما تصدر هاشتاج (وسم) «#من أكل الرشوة؟» موقع «تويتر» للتدوينات القصيرة. 

كان زعيم المعارضة قد كشف في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على «تويتر»، عن رشوة قدمها رئيس بلدية أنطاليا لوزير السياحة محمد نوري أرسوي، وبلغت قيمتها 500 ألف ليرة، بينما كانت المفاجأة أن من كشف الواقعة أحد قيادات الحزب الحكم.

وأوضح نائب العدالة والتنمية ورئيس بلدية مقاطعة سيريك التابعة لمدينة أنطاليا، النائب أنور أبوتكان، أن واقعة رشوة التي تقدر قيمتها بـ500 ألف ليرة تركية في الفترة بين عامي 2014 و2019، الذي كان فيها النائب رمضان جاليك رئيسًا للبلدية، قد أثيرت خلال الاجتماع التشاوري في أنطاليا الذي عقد يوم الثلاثاء الماضي، حيث دار نقاش حول الرشوة بين وزير الثقافة والسياحة محمد نوري إرسوي، ورئيس بلدية سيريك عن حزب العدالة والتنمية، النائب أنور أبوتكان. 

وحضر الاجتماع المذكور كل من وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ونواب حزب العدالة والتنمية وحلفاؤهم في حزب الحركة القومية، كما ضم الاجتماع رؤساء البلديات، وحينما اتهم الوزير إرسوي رئيس بلدية سيريك السابق بتقاضي رشاوى غادر أبوتكان الاجتماع وطلب إجراء تحقيق من وزارة الداخلية.

وقدم نائب حزب الشعب الجمهوري في أنطاليا رأفت زيبك ادعاء «الرشوة» إلى جدول أعمال الجمعية العامة للبرلمان، فيما دشنت قيادات حزب الشعب الجمهوري على وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاج «من أخذ 500 ألف رشوة».

كما قيم زعيم حزب الشعب الجمهوري، مزاعم «الرشوة» في برنامج تلفزيوني، أمس السبت، قال فيه إن رئيس بلدية حزب العدالة والتنمية عن مقاطعة سيريك يتهم وزيرين بشكل واضح. ويسأل عن 500 ألف رشوة. فمن أخذ 500 ألف رشوة؟

من جانبه، أدلى نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري تونجاي أوزكان، ببيان حول القضية عبر حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي. وذكر في تغريدة له أن وزير السياحة قبل الرشوة، قائلًا «لقد جاءوا بحجة محاربة الفساد، لكنهم خضعوا لمستنقع الفساد، فوزير السياحة إرسوي قبل الرشوة. ووزير الخارجية صمت وتسامح! ورئيس بلدية سيرك من حزب العدالة والتنمية يثور! وفي النهاية نسأل من أكل 500 ألف رشوة».

وشارك نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، فالي أباباب، تغريدة قال فيها «إن رئيس بلدية سيريك يسأل أين الـ500 ألف الرشوة، ولكن لا يوجد إجابة من حزب العدالة والتنمية. أولئك الذين يجوعون الأمة وجعلوا الشعب يكافح من أجل الحصول على رغيف الخبز الجاف يطعمون بطونهم بمئات الآلاف من الليرات من الرشاوى! وإذا لا يسألون فنحن نسأل من أخذ 500 ألف رشوة؟».

وصرح نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري أوزجور أوزال، بأنه لم يكن هناك أي تفسير بشأن الموضوع من الوزراء الذين حضروا الاجتماع، وقال على حسابه: «لن يتم السماح بالرشوة والفساد في ظل حكومة حزب الشعب الجمهوري، يسأل رئيس بلدية سيرك الشريف، من الذي أخذ هذه الرشوة التي تبلغ 500 ألف ليرة تركية. دون إجابة من الوزيرين الحاضرين للاجتماع».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع