برلماني تركي سابق يصف أنصار أردوغان بمعدومي الشرف بعد استهدافه على «تويتر»

إرن أردم

إرن أردم

أعرب البرلماني التركي الأسبق عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، إرن أردم عن غضبه من أنصار الحزب الحاكم، الذين وصفهم بمعدومي الشرف والحياء، بعد استهدافهم سمعته بنشر صور مزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أنهم سينالون حسابهم في المحكمة.

وقالت جريدة «جون بويو» التركية، إن إرن أردم غرد عبر حسابه الخاص على تويتر قائلًا «أيها الأصدقاء، يُرجى المشاركة، لقد تم تداول هذه الصورة، وهي مزيفة، وهناك قرار من المحكمة يفيد بأنها مزيفة. كلا الخطين، والفجوة بين صورة الملف الشخصي والنص في الصورة تظهر أنها مزيفة. لم أنشر مثل هذه التغريدة على الإطلاق، في الواقع فوتوشوب سيء للغاية».

وفي تغريدة أخرى حول الموضوع نفسه، قال أردم «أنا لا أكتب كهذا، فكل من الخط وموضع النص عبارة عن فوتوشوب سيئ للغاية، إنهم مجموعة من عديمي الشرف والحياء يستهدفوني بصورمزيفة، ولكن سيحاسبون على هذا في المحكمة».

وشارك إرن أردم صورة من تلك الصور مُعلقًا فوقها بكلمة «مزيفة»، وأشار إلى أن تلك الصورة والعبارات المدونة لا تمت له بصلة، ومن تلك العبارات «سيعود هذا العصر، وسنحاسبكم، ولكن لن نعفو عنكم في قاعات المحكمة، ستنظرون داخل أعيننا، وستكون نهايتكم مثل عدنان مندرس».


إرن أردم
إرن أردم

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع