حالة ذعر في البرلمان التركي بعد إصابة الجرسون بكورونا

حالة ذعر في البرلمان التركي بعد إصابة نادل بالبرلمان بالكورونا

حالة ذعر في البرلمان التركي بعد إصابة نادل بالبرلمان بالكورونا

أصيب نادل بالبرلمان التركي بفيروس كورونا، وأمر رئيس المجلس مصطفى شنتوب، بإجراء فحص لكل من كان على اتصال به للتأكد من سلامته، بعد تفشي حالة من الذعر في أوساط النواب والعاملين بالمجلس. 

وانتقل النادل «أ.ب» إلى مستشفى بيلكانت بعد ظهور أعراض الإصابة بكورونا عليه، وأثناء إجراء عمليات الفحص لموظف آخر في البرلمان، أمر البرلمان التركي بإجراء فحصوات لتحديد الأشخاص الذين اتصل بهم النادل "أ.ب".

وقالت جريدة «بير جون» إن النادل تقدم لمستشفى البرلمان بعد شعوره بألم في كتفه، وبعد ظهور نتائج التصوير المقطعي، وجرى تحويله إلى مستشفى بيلكانت بأنقرة بواسطة سيارة إسعاف، بعدما رجح الأطباء احتمال إصابته بالفيروس التاجي، وفقًا لنتائج التصوير المقطعي.

وعلم أن هناك نادلًا آخر تقدم بطلب لمستشفي البرلمان، وتشير الاحتمالات إلى إصابته بفيروس كورونا، ما دفع رئيس المجلس إلى إجراء الفحوصات لكل المخالطين للنادل المصاب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع